مقتل مسلحين وأمنيين في عمليتي دهم بتونس   
الخميس 1437/8/5 هـ - الموافق 12/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:52 (مكة المكرمة)، 23:52 (غرينتش)
قتل أربعة من عناصر الحرس الوطني (الدرك) التونسي ومسلحان في عملية دهم في محافظة تطاوين جنوبي تونس بعد ساعات من عملية دهم غربي العاصمة قتل فيها مسلحان.

فقد قالت الداخلية في بيان إن ضابطين وعنصرين من الحرس الوطني قتلوا عصر اليوم أثناء دهم منزل كان يختبئ فيه مسلحون قرب بلدة "الصمار" التي تبعد عشرين كيلومترا تقريبا عن مدينة تطاوين القريبة من الحدود مع ليبيا.

وأضافت الوزارة أن تبادلا لإطلاق النار بين القوة الأمنية ومسلحين اثنين داخل المنزل, وأوضحت أن أحدهما لقي مصرعه أثناء الاشتباك, في حين فجر الآخر نفسه مما أسفر عن مقتل الدركيين الأربعة. وتمت عملية الدهم في بلدة الصمار بناء على معلومات استخبارية حصلت عليها الأجهزة الأمنة إثر عملية تمت في وقت سابق اليوم بمنطقة "المنيهلة" غربي العاصمة.

وأسفرت العملية عن مقتل مسلحين اثنين كانا مختبئين داخل منزل, في حين اعتقل آخرون, ولم تتعرض القوات الأمنية لأي إصابات. وقالت الداخلية في بيان إنّ الوحدات الأمنية قضت على إرهابيَيْن خطيريْن واعتقلت 16 آخرين كان البحث جاريا عنهم خلال العملية الأمنية في المنيهلة.

وأضافت الوزارة أن الوحدات الأمنية صادرت خلال العملية أسلحة كلاشنيكوف ومسدسات وقنابل يدوية وذخائر, مشيرة إلى أن العملية في المنيهلة كانت لتعقب عناصر "إرهابية" جاءت من داخل البلاد وتجمعت بالعاصمة لتنفيذ عمليت "إرهابية" متزامنة. وقالت مراسلة الجزيرة ميساء الفطناسي إن بعض جيران سكان المنزل كانوا يعتقدون أنه غير مأهول.

وكانت مصادر أمنية أوضحت للجزيرة أن وحدات من الحرس الوطني مدعومة بقوات عسكرية دهمت صباح اليوم منزلا بمنطقة المنيهلة تحصن به "إرهابيون" على علاقة بهجوم شنته مجموعاتٌ تابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية على مدينة "بن قردان" المتاخمة للحدود مع ليبيا خلال مارس/آذار الماضي.

وانتهى الهجوم في بنقردان بمقتل ما يقرب من خمسين مسلحا واعتقال آخرين, كما قتل عشرون بين أمنيين ومدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة