مقتل سبعة مسلحين شرقي الجزائر   
الخميس 6/8/1437 هـ - الموافق 12/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:13 (مكة المكرمة)، 6:13 (غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن الجيش قتل سبعة مسلحين، وصادر أسلحة أثناء عملية مداهمة لمنطقة جبلية في محافظة البويرة شرقي العاصمة الجزائر.

وقال بيان للوزارة نشر مساء أمس الأربعاء في موقعها الرسمي على الإنترنت "في إطار مكافحة الإرهاب، وإثر عملية تمشيط وتطويق بمنطقة مومليل ببلدية الأخضرية بالبويرة (مئة كيلومتر شرق العاصمة) قضت فرقة من الجيش الوطني الشعبي مساء اليوم على سبعة إرهابيين".

وذكر البيان أنه تم التعرف على هوية ثلاثة مسلحين، أحدهم ينشط في المجموعات المسلحة منذ 1993، بينما يجري العمل لكشف هوية المسلحين الأربعة الآخرين.

وذكرت الوزارة أن عملية المداهمة سمحت باسترجاع أربعة مسدسات رشاشة من نوع كلاشنكوف وبندقيتين وأربعة مخازن ذخيرة مملوءة وثمانية هواتف نقالة، كما تم تدمير مخبأين للمسلحين.

ولم تذكر الوزارة انتماء المسلحين، لكن معروف -حسب خبراء أمنيين جزائريين- أن محافظات شمال البلاد -خاصة تلك الواقعة جنوب وشرق العاصمة- تعد أهم معاقل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، ونشط فيها في السابق تنظيم "جند الخلافة" الموالي لتنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلن الجيش الجزائري خلال الأسبوع الماضي مقتل خمسة مسلحين في سكيكدة شرقي البلاد، وفي مارس/آذار الماضي أفادت وزارة الدفاع بأن قواتها قتلت 14 مسلحا في محافظة الوادي جنوب شرقي البلاد وحجزت كمية كبيرة من الأسلحة الرشاشة وقذائف هاون وصواريخ "آر بي جي".

وبحسب بيانات سابقة لوزارة الدفاع، فإن الجيش قتل 39 مسلحا منذ الأول من مارس/آذار الماضي، فيما قتل أو اعتقل 157 مسلحا خلال عام 2015، بينهم عشرة قياديين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة