دعوة للتظاهر يوميا بسوريا   
السبت 26/6/1432 هـ - الموافق 28/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:49 (مكة المكرمة)، 14:49 (غرينتش)

المظاهرات عمت أغلب المدن السورية أمس (الجزيرة)

دعا نشطاء المعارضة السورية إلى التظاهر يوميا بدءً من اليوم الذي أطلقوا عليه "سبت الشهيد حمزة الخطيب"، وهو طفل في الـ13 قتل بعد تعرضه للتعذيب بيد قوات الأمن وفق ما قال ذووه.

وأنشأ ناشطون صفحة باسم الفتى حمزة وضعوا عليها صورته وعبارة "لن نسكت". وقال نص نشر على الصفحة "اغتالته يد الغدر وعبثت أياديهم المريضة بجسده البريء وعذبوه بوحشية".

وجاء فيه "اليوم سوريا كلها ستنتفض لأجلك، لأجل براءتك، لأجل دموع أمك، لأجل حرقة قلب أبيك، لأجل أبنائنا ستغضب سوريا".

مصير مجهول
وأكد رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان عمار قربي لوكالة الصحافة الفرنسية أن حمزة المنحدر من قرية الجيزة بالقرب من درعا اعتقل مع آخرين –لا يزال مصير 25 منهم مجهولا- أثناء مشاركتهم في مظاهرة يوم الغضب لفك الحصار عن درعا".

الطفل حمزة عذب حتى الموت وبتر عضوه التناسلي (الجزيرة) 
في غضون ذلك ارتفعت إلى 12 قائمة القتلى الذين سقطوا في احتجاجات يوم أمس حسبما قالت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت الوكالة نقلا عن رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن إن أربعة أشخاص قتلوا في درعا خلال احتجاجات ضد حكم الرئيس بشار الأسد عقب صلاة الجمعة وأربعة في قطنا والزبداني التابعتين لمحافظة ريف دمشق وثلاثة في حمص وواحدا في اللاذقية.

وأفادت وكالة رويترز نقلا عن شهود بأن القوات السورية استخدمت الذخيرة الحية لتفريق محتجين يطالبون بإسقاط النظام في مدينة دير الزور شرقي البلاد.
 
احتجاجات دمشق
وفي العاصمة دمشق بثت مواقع على الإنترنت مشاهد قالت إنها التقطت عقب صلاة الجمعة في منطقة القابون بالعاصمة السورية لمظاهرة مناوئة لنظام الرئيس الأسد.
 
كما خرج المتظاهرون في دمشق بأحياء القدم وبرزة وحي الميدان وفي حي ركن الدين في قلب العاصمة. وطالب أهالي الجولان المحتل المقيمون بمنطقة الحجر الأسود بريف دمشق بما وصفوه بـ"تحرير سوريا من النظام الحالي" قبل تحرير أرضهم المحتلة، حسب ما جاء في مشاهد بثها ناشطون على الإنترنت.

كما جرت مظاهرات في مدينة البوكمال شرقي سوريا وفي مدينة اللاذقية الساحلية وفي قرية خربة غزالة بمحافظة درعا والسويداء جنوبي سوريا، ومدينة القامشلي شمالي شرقي البلاد، وفي مدينة الدرباسية في محافظة الحسكة

وخارج سوريا تجمع اليوم مئات المتظاهرين في شمالي لبنان لمطالبة حكومتهم بالإفراج عن سوريين فروا مؤخرا من بلادهم جراء موجة العنف هناك، لكن الجيش اللبناني اعتقلهم.

وأعرب المتظاهرون الذين خرجوا إلى شوارع حي باب التبانة في طرابلس عن تضامنهم مع موجة المظاهرات التي تعم المدن السورية طلبا للحرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة