انفجار سيارة ملغومة أمام مبنى هيئة الإذاعة البريطانية   
الأحد 1421/12/10 هـ - الموافق 4/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موقع الانفجار
انفجرت سيارة ملغومة في ساعة مبكرة من صباح الأحد خارج المكاتب الرئيسية لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في لندن بعد ساعة واحدة من تلقي الشرطة البريطانية بلاغا عن الشحنة المعدة للتفجير. وأصيب شخص واحد جراء الانفجار كما وقعت أضرار مادية.

واستيقظ سكان لندن ليسمعوا خبر الانفجار الذي ينبئ بعودة النشاط المرعب للجيش الجمهوري الإيرلندي، فقد قالت الشرطة البريطانية إنها تشتبه في قيام جماعة ثوار منشقة عن الجيش الجمهوري الإيرلندي بزرع المتفجرات. وكانت الشرطة تلقت رسالة مشفرة عن تلك الشحنة التي انفجرت في الوقت الذي كانت تستعد فيه فرقة من خبراء المفرقعات لتفجيرها بشكل منظم.

وساعد البلاغ الشرطة للعمل على إخلاء مبنى هيئة الإذاعة البريطانية، الأمر الذي قلل الخسائر فلم يصب سوى موظف في مترو أنفاق لندن القريب من موقع الانفجار، وكانت جروحه طفيفة. وقالت شرطة مكافحة الإرهاب "نعتقد أن المسؤولين عن الانفجار جماعة منشقة عن الجيش الجمهوري الإيرلندي". وتوصلت إلى هذا الاستنتاج من خلال أسلوب الرسالة المشفرة.

ويحافظ الجيش الجمهوري الإيرلندي على وقف لإطلاق النار في حملته بعد التوصل لاتفاق الجمعة الحزينة التاريخي مع السلطات البريطانية عام 1988. ولكن جماعات منشقة عنه مثل "الجيش الجمهوري الإيرلندي الحقيقي"، ما زالت نشطة. وتشكل هذا الجيش المنشق عام 1997، وظهرت التسمية للعلن لأول مرة عام 1998 عندما ادعت الجماعة المنشقة المسؤولية عن انفجار سيارة ملغومة في إيرلندا الشمالية أسفر عن مقتل 29 مدنيا.

وتعتقد السلطات أن الجيش الجمهوري الإيرلندي الحقيقي يتزود بالأسلحة عن طريق تهريبها من كرواتيا. وكانت الشرطة البريطانية وأجهزة الاستخبارات توقعت هجمات أثناء أعياد الميلاد في لندن بالتحديد لكنها لم تقع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة