هيلاري وترامب يواصلان التقدم بالانتخابات التمهيدية   
الأربعاء 1437/6/8 هـ - الموافق 16/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 6:11 (مكة المكرمة)، 3:11 (غرينتش)

واصل كل من هيلاري كلينتون في الحزب الديمقراطي ودونالد ترامب من الحزب الجمهوري تقدمهما في الانتخابات التمهيدية للرئاسيات الأميركية في ثاني ثلاثاء كبير من انطلاق الانتخابات التمهيدية.

وحققت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون أمس الفوز في ولايات فلوريدا وأوهايو وكارولاينا الشمالية، وتواصل الاقتراب من نيل ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجرى في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

كما حقق الجمهوري دونالد ترامب فوزا مهما في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في ولاية فلوريدا، موجها ضربة شبه ساحقة إلى منافسه ماركو روبيو، ومواصلا الاقتراب من نيل ترشيح الحزب لانتخابات الرئاسة الأميركية.

وشارك ملايين من أنصار الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي في التصويت في ولايات فلوريدا وأوهايو وإلينوي وميزوري وكارولاينا الشمالية.

وقال مراسل الجزيرة محمد العلمي إن هيلاري تتقدم في إلينوي بفارق كبير، واستمرار هذا التقدم حتى إعلان النتائج النهائية يعني تعميق الفارق مع منافسها الرئيسي بيرني ساندرز، مضيفا أن الأخير أشار إلى أنه لن ينسحب من السباق، وتوجه لولاية أريزونا المسرح القادم للانتخابات التمهيدية.

وأضاف المراسل أنه في الحزب الجمهوري حقق دونالد ترامب المكسب الأكبر بعدما هزم ماركو روبيو في عقر داره بفلوريدا هزيمة وصفها بالمهينة، مما حمله على الانسحاب من السباق، في المقابل فاز جون كايسك في ولاية أوهايو.

وكان المراسل أشار في وقت سابق إلى أنه في حال نجح دونالد ترامب في الفوز على منافسيه ماركو روبيو وجون كاسيك، فيعني ذلك أن المعركة على تزكية الحزب الجمهوري انتهت عمليا حتى لو لم يحصل المتصدر ترامب على العدد الكافي من المندوبين لنيل التزكية خلال المؤتمر الوطني للحزب في يوليو/تموز القادم في كليفلاند.

يشار إلى أن ملايين من أنصار الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي شاركوا أمس في التصويت في ثاني "ثلاثاء كبير" منذ انطلاق الانتخابات التمهيدية في فبراير/شباط الماضي، وذلك في ولايات فلوريدا وأوهايو وإلينوي وميزوري وكارولاينا الشمالية لاختيار مرشح جمهوري وآخر ديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة