صحافة الفضائح تقتحم حلبة انتخابات الرئاسة الفرنسية   
الأربعاء 1427/7/22 هـ - الموافق 16/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

رويال مع عشيقها هولاند أصبحا في مرمى صحافة الفضائح (الفرنسية-أرشيف) 

سيد حمدي-باريس

دخلت صحف الفضائح على خط الانتخابات الرئاسية في فرنسا مع نشر صورة شبه عارية لواحدة من أبرز مرشحي الحزب الاشتراكي سيغولين رويال.

وأثارت الصورة التي نشرتها مجلتا في إس دي وكلوزر في عددهما الأخير ضجة كبيرة خاصة وأنها تظهر رويال مرتدية لباس البحر بصحبة عشيقها رئيس الحزب الاشتراكي فرانسوا هولاند وابنتهما الكبرى.

وزاد من حالة الغضب لدى المرشحة الاشتراكية الأبرز أن الصورة جاءت قبل أشهر قليلة من موعد الانتخابات الأمر الذي يفتح الباب أمام مشاعر سلبية لدى شرائح معينة من الناخبين خاصة في أوساط مؤيدي الأحزاب اليمينية.

والشائع أن الفرنسيين عكس الأميركيين والبريطانيين لا يكترثون إلا قليلا بالحياة الشخصية للساسة حتى لو وصل الأمر إلى حد الإنجاب من خلف ظهر الزوجة مثلما فعل الرئيس الراحل فرانسوا ميتران الذي أنجب ابنة تحمل اسم مازارين من عشيقة له رغم أنه كان متزوجا من دانييل ميتران التي أنجب منها أكثر من ابن.

ورغم البرود الفرنسي العام إزاء الفضائح الأخلاقية، فإن حدود تدخل الصحف الشعبية أو الفضائحية في الحياة الشخصية للسياسة باتت اليوم محل نقاش جاد على نحو متزايد.

بالغة الرداءة
وقد سرب فريق العمل المصاحب للنائبة ورئيسة مكتب الحزب الاشتراكي في إقليم بواتو شارنت سيغولين رويال رأيها فيما حدث معتبرة إياه "انتهاكا لحياتها العائلية". لكن المحيطين برويال نسبوا إليها أيضا في تسريبات صحفية أنها "لا تريد أن تعطي لهذا الحدث أهمية بأكثر مما يستحق".

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المرشحة الاشتراكية "لا تعتزم رفع دعوى قضائية ضد في إس دي التي انفردت بنشر صورة ابنتها الكبرى بطريقة تحمل إيحاءات غير طيبة، رغم اعتبارها عملية النشر بالغة الرداءة".

من جانبها تحركت إدارة المجلة مقللة من شأن الصورة وربما صاحبتها، إذ صدر بيان عن مسؤول قسم التصوير قال فيه إنه تم دفع عشرة آلاف يورو للمصور "وهو مبلغ يقل كثيرا عما يدفع في صورة مماثلة لنجم سينمائي".

ولوحظ أن مجلة كلوزر انفردت بنشر صورة رويال بلباس البحر على الغلاف وسط عدد آخر من مشاهير الرياضة والتلفزة والغناء وجميعهم بلباس البحر تحت عنوان "خمسون نجما على الشاطئ". وزادت كلوزر من تلميحاتها التي قد تقلل من مكانة السياسية المرشحة للإليزيه قائلة "ويقولون إن عمرها 53 عاما".

شكل رشيق
ولم تتوقف مجلة في إس دي عند حد أشهر رموز اليسار الاشتراكي فقد كررت الأمر ذاته مع أبرز مرشحي اليمين رئيس حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية نيكولا ساركوزي وإن كانت الصورة هذه المرة أقل إثارة من سابقتها، حيث ظهر مرتديا سروالا قصيرا ويمارس رياضة الركض عاري الصدر.

وفي بيان صادر عن مجلة في إس دي قال مدير النشر فيليب لابي "هذه الصور لا تعكس شعبية" في التعامل مع السياسيين مشيرا إلى أنها تعني فقط تغييرا في المظهر وفي الجيل الذي ينتمي إليه كل من سيغولين رويال ونيكولا ساركوزي اللذين يظهران في شكل رشيق وقد تغير لون بشرتيهما بفعل أشعة الشمس.

وواصل لابي قائلا "إنهما يخوضان حملة انتخابية ويعرفان أنهما قد يكونا ملاحقين من المصورين ولقد نشرنا صورة السيدة رويال بطريقة تخدم مصالحها وليس هناك عدوانية" في عملية النشر.

أما كلوزر فقد قالت على لسان رئيسة التحرير لورانس بيو "سيغولين امرأة سياسية لكنها تنتمي اليوم لمجموع الشعب الفرنسي ولا شيء غير هذا".
ـــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة