اهتمام فرنسي بتأثير الأسنان على القلب   
الأربعاء 1426/1/1 هـ - الموافق 9/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:08 (مكة المكرمة)، 11:08 (غرينتش)

ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية اليوم أن دراسة علمية أجراها فريق من الباحثين الأميركيين بشأن علاقة بكتيريا الأسنان بأمراض القلب، أثارت اهتمام الأوساط الطبية الفرنسية.

 

ونقلت عن الطبيب بيير ماري جيرار رئيس قسم الأمراض المعدية قي مستشفى سانت أنطوان بباريس قوله إن "نتائج الدراسة تكشف لأول مرة أن الجراثيم الموجودة في مادة الفلور بالفم -التي تشكل عاملا يهدد القلب- على علاقة بزيادة ثخانة جدران الشرايين".

وأشار جيرار إلى أن انسداد الشرايين يمكن أن يعود أيضا إلى حدوث التهابات وليس فقط لأسباب آلية مثل ترسب المواد السامة التي تؤدي إلى تصلب الشرايين.


وجاء في الصحيفة أن فريق الباحثين الأميركيين قام باقتطاع وقياس معدل البكتريا الموجودة في سدادة الشريان المصاب لدى عينة من أكثر من ستمائة شخص لم يتعرضوا لأزمات قلبية في السابق، ثم قام فريق الباحثين في أعقاب ذلك بقياس ثخانة الشرايين لدى أفراد العينة وتبين مع الفحص أن الأشخاص اللذين يحملون أكبر معدل لأنواع معينة من الجراثيم هم هؤلاء الذين لديهم شرايين أكثر ثخانة أو سمكا.

 وذكر جيرار أن فريق البحث قام بفحص الجراثيم التي عثر عليها ووجد فيها جراثيم ذات علاقة باللثة وأخرى ذات علاقة بالأسنان. موضحا أن "ما عثر عليه يعد جراثيم بيئية، وأن هذه الجراثيم غير الخبيثة لا تعد سببا في ذاتها لأي مرض، ولا يعدو دورها التسبب في بعض التعفن في اللثة".

 

وأوضح الخبير الفرنسي أن الجراثيم المذكورة تعشش في المنطقة الواقعة بين الأسنان واللثة، وأنها تفضل اللجوء إلى جذور الأسنان التي تتآكل اللثة من حولها، وأنه يكفي أن ينظف المرء أسنانه بالفرشاة بطريقة سيئة ليتكاثر هذا النوع من الجراثيم. وعلق جيرار على نتيجة ذلك بقوله إنه "في هذه اللحظة تتحول الجراثيم المذكورة إلى جراثيم خطرة، وإنه في المرة التالية التي يقوم فيها الشخص المعني بتنظيف أسنانه يمكن لنفس الجراثيم النفاذ إلى الدورة الدموية".

وأضاف الطبيب الفرنسي المتخصص في الأمراض المعدية أن الجهاز المناعي يتعرف على هذه الجراثيم "باعتبارها كائنات غريبة، ويطلق رد فعل له طابع التهابي على مستوى الشرايين التي تتضخم ويزداد سمكها، وأن الأمر هنا لا يتعلق بترسبات سمية وإنما بعملية ذات طابع التهابي".


وعما إن كان التأثير الناتج عن الجراثيم القادمة من الفم يؤدي إلى انسداد الشرايين، قال الطبيب الفرنسي إن "فريق الباحثين لم يعط تأكيدات في هذا الشأن". غير أن جيرار أوضح أنهم بذلك "اكتشفوا عاملا جديدا منفصلا يهدد بأمراض قلبية دون أن يقلل من شأن العوامل الأخرى".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة