ألكسندرسون يحرم الإنجليز من الفوز على السويد   
الأحد 21/3/1423 هـ - الموافق 2/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
نيكولاس ألكسندرسون (يمين) يحتفل مع زميله أندرس سفنسون عقب تسجيله هدفا في مرمى منتخب إنجلترا
حرم السويدي نيكولاس ألكسندرسون المنتخب الإنجليزي من تحقيق فوزه الأول على المنتخب السويدي للمرة الأولى منذ 34 عاما بتسجيله هدف التعادل 1-1 في المباراة التي جرت اليوم الأحد في سايتاما ضمن مباريات المجموعة السادسة من بطولة كأس العالم.

وافتتح التسجيل لإنجلترا سول كامبل في الدقيقة 24, ولكن نيكولاس ألكسندرسون أدرك التعادل للسويد في الدقيقة الستين.

ويعود آخر فوز للإنجليز على السويد إلى عام 1968, في حين تعادل المنتخبان في مباراتها الأخيرة وديا أواخر العام الماضي 1-1.

بيكهام يعطي شارة القيادة لأوين عند تبديله

ولم يشارك نيكي بات مع المنتخب الإنجليزي بسبب الإصابة في حين استبدل ديفد بيكهام قائد المنتخب -والذي خاض أول لقاء له منذ نحو شهرين لإصابة بكسر
في مشط قدمه- ليحل محله كيرون داير في منتصف الشوط الثاني, كما غاب أيضا قائد السويد باتريك أندرسون للسبب عينه.

وجاءت المباراة قوية في مجرياتها وتميزت بالدفاع القوي من كلا الطرفين وبالمنافسة بين اللاعبين على كل كرة معتمدين على لياقتهم البدنية المرتفعة, فسيطر المنتخب الإنجليزي على مجريات الشوط الأول ونجح في افتتاح التسجيل عبر كامبل, في حين نشط السويديون في الشوط الثاني وأدركوا التعادل بواسطة ألكسندرسون وكان بإمكانهم أيضا إضافة أكثر من هدف والخروج فائزين.

شوط أول إنجليزي
كامبل يسجل هدف إنجلترا الأول من كرة رأسية
ومع بداية حذرة في الشوط الأول بدأت المباراة حذرة من الطرفين ثم ما لبث أن ظهر تصميم المنتخب الإنجليزي على الهجوم خاصة أن مدربه السويدي زفن غوران إريكسون قد أشرك منذ البداية ثلاثة مهاجمين دفعة واحدة هم مايكل أوين وإميل هيسكي وداريوش فاسيل.

وتمكن الإنجليز من افتتاح التسجيل في الدقيقة 24 حيث ارتقى المدافع الإنجليزي سول كامبل عاليا لكرة من ركلة ركنية من الجهة اليمنى نفذها ديفد بيكهام وتابعها برأسه لحظة خروج الحارس ماغنوس هيدمان من مرماه مسجلا هدفا للإنجليزي لينتهي الشوط الأول بتقدم إنجلترا 1-صفر.

شوط ثان سويدي
صراع بين ألكسندرسون وكول
وفي الشوط الثاني ظهر المنتخب السويدي بشكل أفضل في الشوط الثاني حيث بحث عن هدف التعادل ونجح في إدراكه حين أخطأ المدافع الإنجليزي مايلز في استقبال وتشتيت كرة داخل المنطقة وصلت من منتصف الملعب فتهيأت أمام نيكولاس ألكسندرسون وحاول ديفد سيمان إبعادها فلمسها بأطراف يده اليمنى دون أن يتمكن من إبعادها لتسكن شباكه معلنة هدف التعادل للسويد في الدقيقة 59. وبعد دقيقتين مرر ليونغبرغ كرة من الجهة اليمنى إلى تيدي لوتشيتش سددها قوية باتجاه الزاوية اليمنى لكن سيمان كان لها بالرصاد.

وأشرك إريكسون كيرون داير بدلا من ديفد بيكهام فناب عنه مايكل أوين في حمل شارة القائد، وأبعد سيمان هدفا أكيدا في الدقيقة 63 إثر هجمة سويدية سريعة وصلت الكرة على أثرها إلى إندرياس ياكوبسون في الجهة اليمنى فحاول متابعتها داخل الشباك لكن الحارس كان له بالمرصاد.

وظهرت خطورة أوين للمرة الأولى في الدقيقة السبعين عندما قام بمراوغة لاعبي الدفاع قبل أن يسدد كرة في الشباك الجانبية من الجهة اليمنى, ثم وصلت كرة إلى ليونغبرغ داخل المنطقة فتابعها ضعيفة بين يدي سيمان.

وازداد اللعب خشونة في الدقائق الأخيرة من لاعبي الطرفين فغابت اللعب الجميل والخطر لكن التنافس كان قائما على الكرة أينما وجدت قريبة من أحد المرميين أو في منتصف الميدان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة