المعارضة الزيمبابوية تنفي ضلوعها بمشروع للإطاحة بموغابي   
الاثنين 1423/11/10 هـ - الموافق 13/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت موغابي
نفت المعارضة الزيمبابوية خبرا أوردته صحيفة تايمز البريطانية أفاد أن مسؤولين من حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الحاكم (زانو) اقترحوا على زعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي استقالة الرئيس روبرت موغابي وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال الناطق باسم حركة التغيير من أجل الديمقراطية بول تيمبا نياثي إن "هذا المقال غير صحيح، وهذه مجرد تقديرات". وكانت الصحيفة ذكرت اليوم الاثنين أن مسؤولين كبارا من الحزب الحاكم في زيمبابوي أعدوا مشروع اتفاق لإزاحة الرئيس من السلطة قبل انتهاء ولايته السياسية عام 2006 وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقالت الصحيفة إنه بموجب هذا الاتفاق السري يمنح الرئيس موغابي (78 عاما) مقابل استقالته ضمانة لحصانته وإمكانية منحه حق اللجوء السياسي في الخارج. وأشارت نقلا عن مصادر في حزب زانو أن موغابي الذي تشهد بلاده أزمة اقتصادية خطيرة وافق على هذا المشروع. وأضافت أن هذه الاقتراحات عُرضت على زعيم حركة التغيير من أجل الديمقراطية مورغان تسفانغيراي رئيس أكبر أحزاب المعارضة.

وقالت تايمز أيضا إن تسفانغيراي أعرب عن استعداده لدعم المشروع. وأشارت إلى أن ماليزيا قد توافق على منح الرئيس حق اللجوء السياسي، موضحة أنه بعد استقالة موغابي سيتم تشكيل حكومة وحدة وطنية مع إجراء انتخابات جديدة بعد فترة انتقالية تستمر حوالي عامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة