مسؤولون عرب: سوريا لا تنوي شن هجوم على إسرائيل   
الأحد 1428/8/5 هـ - الموافق 19/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:58 (مكة المكرمة)، 10:58 (غرينتش)

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الأحد إن دولتين عربيتين صديقتين أبلغتا إسرائيل بأن سوريا لا تخطط لشن هجوم على إسرائيل في الأشهر القليلة المقبلة.

وقالت الصحيفة إن تلك المعلومات حصل عليها مسؤولون عرب بعد لقاءات تمت مع نظرائهم السوريين التي كانت تهدف لنزع فتيل الأزمة بين سوريا وإسرائيل.

ونسبت هآرتس إلى المسؤولين قولهم إن العمليات العسكرية السورية دفاعية وصورة انعكاسية للتحركات الإسرائيلية المشابهة لها في مرتفعات الجولان.

ونوهت الصحيفة بأن سوريا تلقت 10 بطاريات من الصواريخ المتقدمة والمضادة للطائرات، حسب مصادر روسية، وهي الحلقة الأولى ضمن سلسلة من الشحنات التي ستشمل 36 بطارية مماثلة.

وقالت الصحيفة إن تلك الصواريخ المضادة للطائرات هي جزء من صفقة أسلحة تقدر قيمتها بنحو 90 مليون دولار عقدتها دمشق مع موسكو.

من جانبها نفت سوريا ما تردد عن أن لإيران صلة بتلك الصفقة حيث قيل إن 10 بطاريات كانت مخصصة لطهران.

وأشارت إلى أن المؤسسة الدفاعية الإسرائيلية تراقب عن كثب إعادة التسلح السوري لما تحمله تلك الخطوة من مضامين تتعلق بالجبهة اللبنانية.

وأوضحت هآرتس أن النظام الصاروخي المعروف باسم بانتسير- إس 1 يحمل أسلحة مضادة للطائرات ذات مدى قصير يمكن حملها على العربات، مشيرة إلى أن ما يقلق المؤسسة الدفاعية الإسرائيلية هو نقل تلك الأنظمة إلى حزب الله في لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة