باكستان تستجوب سعوديا يشتبه بتورطه في تفجيرات لندن   
الخميس 1430/1/25 هـ - الموافق 22/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:29 (مكة المكرمة)، 11:29 (غرينتش)

باكستان اعتقلت مئات من عناصر القاعدة منذ هجمات سبتمبر 2001 (الفرنسية-أرشيف)

بدأت السلطات الباكستانية استجواب سعودي له صلة بالقاعدة ومشتبه بضلوعه في تفجيرات عام 2005 في لندن بعد اعتقاله مع ستة مشتبه بهم آخرين في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان أمس الأربعاء.

وقال مسؤول أمني باكستاني إن عملية الاعتقال تمت في مداهمة نفذت قبل الفجر واستهدفت منزل لاجئ أفغاني عند مشارف بيشاور بعد معلومات تلقتها الشرطة الباكستانية من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية ( CIA).

واكتفى المسؤولون بتعريف المعتقل السعودي باسم "الطائفي" نسبة إلى مدينة الطائف السعودية، مشيرين إلى أنهم يعتقدون أنه العقل المدبر لتفجيرات لندن التي خلفت 52 قتيلا.

وامتنعت السفارة الأميركية عن التعليق على عملية الاعتقال، بينما أكد مكتب الخارجية البريطانية في لندن أنه ما زال يتحقق من التقارير الخاصة بالاعتقال.

وقال مسؤولو مخابرات في وقت سابق إنه من المعتقد أن المعتقلين خططوا لهجمات على شاحنات تنقل إمدادات للقوات الغربية في أفغانستان وإن بينهم أربعة عرب وثلاثة أفغان، بينما قالت مصادر أخرى إن عربيين وخمسة أفغان اعتقلوا.

وفي تفجيرات السابع من يوليو/تموز عام 2005 قتل 52 شخصا وأصيب المئات في تفجيرات انتحارية نفذها أربعة مهاجمين استهدفت ثلاثة قطارات أنفاق وحافلة وسط العاصمة البريطانية. وعرف أن اثنين من المهاجمين على الأقل سافرا إلى باكستان حيث يعتقد محققون أنهم اجروا اتصالات مع المسلحين.

واعتقلت باكستان وقتلت مئات من عناصر القاعدة منذ انضمت إلى الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد ما يسمى الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 وسلم العديد منهم إلى واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة