اشتباكات بين جيش المهدي والقوات البولندية بكربلاء   
الثلاثاء 1425/3/14 هـ - الموافق 4/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تخشى القوات الأميركية في الظروف الحالية مواجهة جيش المهدي (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في مدينة كربلاء بأن اشتباكات مسلحة دارت بين أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وكل من القوات البولندية ورجال الشرطة في المدينة، عقب تعرض مبنى المحافظة وقيادة شرطة مدينة كربلاء فجر اليوم لهجوم بالقذائف الصاروخية والهاون. ولم يعرف بعد حجم الخسائر الناجمة عن ذلك.

كما ذكر مراسل الجزيرة في الكوفة أن القاعدة الأميركية القريبة من مستشفى الصدر تعرضت لهجمات بقذائف "آر بي جي" وقذائف الهاون، بينما شيع المئات من أهالي النجف جثامين ضحايا الهجمات الأخيرة التي أدت إلى مقتل 20 عراقيا، وكانت حصيلة قتلى المواجهات أمس خمسة مدنيين وشرطيا عراقيا و16 جريحا.

وخرج الشبان في المدينة للإعراب عن تحديهم لسلطات الاحتلال والإعلان عن رغبتهم في الانتقام للقتلى، والتصميم على أن القتال ضد قوات الاحتلال سيستمر أجيالا قادمة إذا دعا الأمر.

وفي تطور جديد حذر الشيخ أحمد الشيباني الناطق باسم الزعيم الشيعي مقتدى الصدر من أن مليشيا جيش المهدي ستهاجم أي نقطة تفتيش تقيمها القوات الأميركية بين النجف والكوفة.

تواجه القوات الأميركية في العراق مقاومة شرسة من حين لآخر (رويترز-أرشيف)

أربعة قتلى
في غضون ذلك قتل اليوم أربعة عراقيين بنيران مدفعية قوات الاحتلال الأميركي شمال غربي العاصمة العراقية وفقا لمتحدث عسكري أميركي.

وقال المتحدث إن قوات الاحتلال فتحت نيران مدفعيتها على مواقع تعتقد أنها لمقاومين عراقيين في منطقة شمال غربي بغداد -دون أن يعينها- بعد أن أطلق المقاومون النار على طائرة كانت تؤمن الحماية لدورية عسكرية أميركية.

وفي حادث آخر أفاد النقيب سلام عبد القادر زنكنة من شرطة كركوك شمالي العراق بأن دورية عسكرية أميركية من سيارتي هامر كانت تمر مسرعة في وسط كركوك صباحا، وصدمت إحدى سيارتيها سيارة مدنية مما أسفر عن قتل المواطن هاشم حسن محمد (35 عاما) وجرح ثلاثة كانوا معه، اثنان منهم في حالة الخطر.

من ناحية أخرى ألقى مجهولون قنبلة يدوية على سيارة مسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك التي تشهد توترا بين العرب والأكراد، وذكر قائد شرطة المدينة اللواء تورهان يوسف أن انفجار القنبلة أدى إلى تدمير سيارة.

كما أعلن الجيش الأميركي اليوم أن أربعة جنود أميركيين قتلوا أمس بعد انقلاب سيارة هامفي كانوا على متنها قرب مدينة الخالص على مسافة 60 كلم شمال بغداد.

عائلات المحتجزين في سجن أبو غريب في انتظار إطلاق سراحهم (الفرنسية)
إطلاق سراح أسرى

من جهة ثانية أكد متحدث عسكري أميركي لمراسل الجزيرة في بغداد أنه تم اليوم إطلاق سراح 208 معتقلين عراقيين من سجن أبو غريب. وجاء الإفراج عنهم بعد أيام من الكشف عن صور تنكيل بسجناء عراقيين في هذا السجن من قبل جنود قوات الاحتلال أثارت غضب العالم.

وفي الفلوجة واصل الأهالي الذين غادروها بسبب المواجهات مع القوات الأميركية، العودة إلى ديارهم. ويتوقع أن يتسلم اللواء محمد لطيف قيادة مدينة الفلوجة عسكريا، وكان مجلس الحكم في العراق طلب من سلطة الاحتلال عدم تعيين اللواء جاسم صالح المحمداوي قائدا للواء الفلوجة بسبب مشاركته في قمع انتفاضة الشيعة والأكراد عام 1991.

تسليم السلطة
وبينما يشهد الوضع الميداني مزيدا من التصعيد، أكد الرئيس الأميركي جورج بوش أنه لن يغير سياسته بشأن العراق، وقال -في كلمة أدلى بها خلال جولة انتخابية في ولاية ميتشيغان- إن السلطة ستنقل إلى العراقيين في موعدها المقرر يوم 30 يونيو/ حزيران القادم.

وأعلن متحدث باسم الأمم المتحدة في بغداد بدء الترشيح لتشكيل لجنة تنظيم الانتخابات في العراق لتكون مستقلة تماما عن السلطة التنفيذية. وتتألف لجنة تنظيم الانتخابات -المقرر إجراؤها عام 2005- من سبعة أعضاء ورئيس بمرتبة وزير ليست لهم انتماءات سياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة