حماس والجهاد تتبنيان عملية نتساريم   
الجمعة 1424/8/28 هـ - الموافق 24/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيارات إسعاف تنقل جثث الجنود الإسرائيليين الثلاثة (الفرنسية)

تبنت حركتا حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتان في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه الهجوم الذي سقط فيه ثلاثة جنود إسرائيليين صرعى على أيدي اثنين من مقاتلي الحركتين داخل قاعدة عسكرية قريبة من مستوطنة نتساريم اليهودية بقطاع غزة.

وقد أسفر الهجوم أيضا عن جرح اثنين آخرين داخل القاعدة. وذكرت مصادر أمنية إسرائيلية أن مسلحا فلسطينيا تمكن من التسلل تحت جنح الظلام فجر اليوم الجمعة إلى داخل القاعدة العسكرية وقام بتنفيذ الهجوم قبل أن تقتله القوات الإسرائيلية.

وخرج أكثر من أربعة آلاف فلسطيني عقب صلاة الجمعة اليوم في تظاهرة طافت شوارع مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة مرحبين بالعملية. وتوعد المتظاهرون بمواصلة العمليات العسكرية ضد إسرائيل، وتوجهوا نحو منزل سمير فودة عضو كتائب القسام الذي قتل في عملية نتساريم.

وفي قطاع غزة استشهد طفل فلسطيني برصاص جنود الاحتلال قرب مستوطنة كفار داروم في دير البلح.

وقال مدير مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح إن محمد الحمايدة (11 عاما) استشهد نتيجة إصابته بنزف حاد جراء رصاصة أطلقها عليه جنود إسرائيليون في بطنه. وذكر شهود عيان أن الجنود أطلقوا النيران بشكل عشوائي في محيط المستوطنة.

وفي مخيم رفع بالقطاع أيضا توفي رجل فلسطيني اليوم متأثرا بجروح أصيب بها خلال توغل جيش الاحتلال في المخيم جنوبي القطاع الثلاثاء قبل الماضي. وقال مصدر طبي فلسطيني إن محمد الصرفند (59 عاما) كان أصيب بعيار ناري في الصدر.

وفي شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة أصيب مزارعان فلسطينيان برصاص إسرائيلي ونقلا إلى المستشفى لتلقي العلاج. وقال مصدر فلسطيني إن الاحتلال أطلق النيران من دباباته المنتشرة قرب مقبرة الشهداء شرق جباليا دون أي مبرر تجاه عدد من المزارعين الذين كانوا يجنون ثمار الزيتون.

الضفة الغربية
وفي الضفة الغربية قالت مصادر تابعة لحركة الجهاد لقناة الجزيرة إن قوات الاحتلال اعتقلت بمدينة جنين أسامة برهم أحد أبرز قياديي الحركة بالضفة الغربية.

وأفاد مراسل الجزيرة في جنين بأن قوات إسرئيلية اعتقلت 17 فلسطينيا في بلدة اليامون غربي مدينة جنين, واجتاحت البلدة وفرضت عليها حظر التجوال بدعوى البحث عن مطلوبين.

جيش الاحتلال يحكم حصار جنين (الفرنسية - أرشيف)
وذكر سكان اليامون أن قوات الاحتلال استخدمت المواطنين دروعا بشرية أثناء اقتحامها عشرات المنازل, كما عزلت مدينة جنين بشكل كامل إذ أغلقت مداخلها ودمرت الطرق التي تربطها بمحيطها وفرضت عليها حظرا للتجول.

وفي رام الله قتل شاب فلسطيني في انفجار عبوة ناسفة يعتقد أنها كانت بحوزته. وأفادت مصادر فلسطينية بأن الانفجار وقع الليلة داخل أحد المنازل. ونفت إسرائيل مسؤوليتها عن الحادث قائلة إن قواتها لم تكن موجودة في المكان ساعة وقوع الحادث.

اجتماع سويسرا
من جانب آخر عقدت شخصيات فلسطينية وإسرائيلية لقاء غير رسمي في سويسرا بحثت فيه المراحل المستقبلية لمبادرة جنيف.

وقال متحدث باسم الخارجية السويسرية إن اللقاء ضم وزير العدل الإسرائيلي السابق يوسي بيلين ووزير الإعلام الفلسطيني السابق ياسر عبد ربه اللذين كانا شاركا في وضع المبادرة وهي مشروع غير رسمي لخطة سلام فلسطينية إسرائيلية جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة