شركة دِل تريد تزويد حواسيبها بنظام آبل   
الأحد 12/5/1426 هـ - الموافق 19/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:24 (مكة المكرمة)، 16:24 (غرينتش)

أبدت شركة دِل "Dell" الأميركية رغبتها في تزويد منتجاتها من الحواسيب الشخصية بنظام تشغيل "ماك أو إس إكس" Mac OS X الذي تقوم بإنتاجه وتطويره شركة آبل "Apple" والذي يعد أحد منافسي نظام ويندوز الشهير من شركة مايكروسوفت.
 
ففي رسالة من مؤسس ورئيس شركة دِل للحواسيب، لمجلة "فورتشن" الأميركية الأسبوع الماضي، قال مايكل دِل إنه سيكون سعيدا إذا سمحت شركة "آبل" بترخيص نظام تشغيلها ليعمل على حواسيب "دِل".
 
وكانت شركة آبل قد بدأت في طرح نظام تشغيل "ماك أو إس إكس" عام 2001. وطرحت آخر إصداراته – تايغر – في أواخر أبريل/نيسان الماضي.

ومعروف عن شركة "آبل" اتباعها سياسة عدم ترخيص نظام تشغيلها للعمل على الحواسيب التي ينتجها مصنعون آخرون –مثل دِل أو هيوليت باكارد أو إيسر– وتصر على أن تستأثر لنفسها بإنتاج البرمجيات (software) والعتاد (hardware) لحواسيبها، المكتبية والمحمولة.
 
في حين تتبع مايكروسوفت سياسة ترخيص نظام تشغيلها (ويندوز) لأكبر عدد ممكن من منتجي الحواسيب الشخصية. ويعد هذا أحد أسباب الانتشار الكبير لنظام تشغيل ويندوز، الذي يعمل على حوالي 94% من الحواسيب الشخصية عالميا. بينما يعمل نظام تشغيل "ماك" على حوالي 2% من الحواسيب عالميا. أما نظام لينكس المطور وفق نموذج المصدر المفتوح، فيستخدمه حوالي 3% من مستخدمي الحواسيب في العالم.
 
رفض آبل
ورغم أن توقيع اتفاق بين شركة دِل –أكبر منتج للحواسيب عالميا– وشركة "آبل" قد يدفع بنظام "ماك" قدما في منافسة جادة مع نظام ويندوز، فإن "آبل" نفت أن تكون ثمة خطط لإتاحة نظام تشغيلها للعمل على غير حواسيب الشركة.
 
ويبرر ذلك أمران: أولا خشية "آبل" أن يتراجع مستوى أداء نظام التشغيل عند العمل على حواسيب من مصنعين آخرين، مما قد يؤثر سلبا على سمعة الشركة ونظام تشغيلها ذي الكفاءة العالية.
 
أما السبب الثاني فيعزى إلى كون "آبل" تحقق هوامش ربح عالية من بيع حواسيبها العاملة بنظام "ماك". أما في حال دخول شركة دِل في هذا السوق – بميلها التقليدي لتخفيض الأسعار– فإن ذلك ربما يؤثر سلبا أيضا على هوامش أرباح "آبل".
 
وكان ستيف جوبز، رئيس وأحد مؤسسي "آبل"، قد أعلن في السادس من يونيو/حزيران الجاري فصم الشراكة الطويلة بين شركته وIBM، حيث كانت الأخيرة هي مصدر الشرائح الحاسوبية في حواسيب آبل (واسمها باور بي سي). وكشف النقاب عن بدء التعاون مع شركة "إنتل". وتوقع أن تُطرح أولى الحواسيب المحمولة بعد الشراكة الجديدة في بداية العام القادم.
_______________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة