قتلى بالرمادي وتنظيم الدولة يستعيد مناطق   
الأربعاء 1437/4/10 هـ - الموافق 20/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:58 (مكة المكرمة)، 17:58 (غرينتش)

سقط عشرات القتلى في معارك مختلفة بين القوات العراقية وتنظيم الدولة في عدد من مناطق الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي البلاد، وذكرت مصادر أن التنظيم استعاد السيطرة على مواقع في المدينة.

وقالت مصادر أمنية إن 13 مدنيا قتلوا وأصيب ثمانية في قصف بالمدافع والطائرات على منطقة زنكورة شمال غرب الرمادي.

من جهتها، قالت مصادر مقربة من تنظيم الدولة إن التنظيم استعاد السيطرة على مواقع في منطقتي الخمسة كيلو والسبعة كيلو غرب الرمادي. وأضافت المصادر أن الهجمات التي شنها التنظيم أسفرت كذلك عن مقتل وإصابة عدد من الجنود وتدمير سبع عربات عسكرية.

وفي منطقتي السجارية وجويبة شرق الرمادي، قالت مصادر في الجيش إن 14 من مسلحي التنظيم قتلوا في قصف من طائرات التحالف الدولي.

ونقلت وكالة الأناضول عن قائد العمليات الخاصة الثالثة التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب اللواء الركن سامي كاظم العارضي، قوله إن تنظيم الدولة يحاصر مئات الأسر ويستخدمها دروعًا بشرية في منطقتي جويبة والسجارية.

بدوره، أكد قائد عمليات الأنبار بالجيش العراقي اللواء الركن إسماعيل المحلاوي أن طيران التحالف الدولي والعراقي دمر أربعة مقرات لتنظيم الدولة وقتل 34 عنصرا من التنظيم شمال منطقتي البوريشة والبوعيثة شمال الرمادي.

من جانبها قالت مصادر في تنظيم الدولة إن عشرات من الجيش والحشد العشائري قتلوا في اشتباكات تخللتها هجمات انتحارية لمقاتلي التنظيم شرق الرمادي.

وتحاول القوات العراقية -بمساندة التحالف الدولي والحشد العشائري- السيطرة على كامل الرمادي، حيث ما زالت بعض الجيوب للتنظيم في المدينة تشن هجمات متفرقة.

وفي محيط الفلوجة قالت مصادر أمنية إن 15 جنديا قتلوا وأصيب نحو ثلاثين في اشتباكات مع تنظيم الدولة جنوب شرق المدينة وفي شمال شرقها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة