اعتصام ببريطانيا ضد غوانتانامو   
الأربعاء 8/2/1432 هـ - الموافق 12/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:05 (مكة المكرمة)، 9:05 (غرينتش)

الناشطون قدموا عرضا يحكي واقع السجناء في غوانتانامو (الجزيرة نت)

مدين ديرية-لندن
نظمت "حملة لندن غوانتانامو" اعتصاما صامتا في ميدان الطرف الأغر بوسط العاصمة البريطانية بمناسبة الذكرى التاسعة لافتتاح معتقل الاحتجاز الذي تديره الولايات المتحدة في خليج غوانتانامو بكوبا.
 
وشارك العشرات في الاعتصام الذي نظم الثلاثاء بدعم من أعضاء في مجلس العموم بالبرلمان البريطاني، وأعضاء بالبرلمان الأوروبي ورؤساء منظمات وأحزاب سياسية وهيئات حقوقية.
 
وقدم عدد من المحتجين عرضا صامتا وهم يرتدون ملابس برتقالية وأقنعة سوداء في محاكاة لوضع المعتقلين والظلم الواقع عليهم في معسكر غوانتانامو، حاملين معهم لافتات تدعو إلى إغلاق المعتقل.
 
لافتات تطالب بإطلاق السعودي شاكر عامر (الجزيرة نت)
رسالة مفتوحة
كما قام وفد من أعضاء الحملة بتسليم مقر رئاسة الوزراء في 10 داونينغ ستريت رسالة مفتوحة -وقعتها 75 شخصية برلمانية وسياسية وحزبية حقوقية- تطالب رئيس الوزراء ديفد كاميرون باتخاذ إجراءات إضافية للعمل على الإفراج الفوري وغير المشروط عن السعودي شاكر عامر المقيم السابق في المملكة.
 
ورحبت "حملة لندن غوانتانامو" بالجهود التي بذلها وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ لبحث قضية شاكر عامر آخر معتقل من المقيمين البريطانيين في غوانتانامو مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.
 
وشددت الحملة على ضرورة أن تترجم الجهود بإطلاق عامر فورا دون قيد أو شرط وضمان عودته لعائلته بالمملكة المتحدة خاصة أنه لم يعد لواشنطن أي سبب يبرر لها استمرار احتجازه بعد أن برأته السلطات الأميركية المختصة.
 
ودعت منسقة "حملة لندن غوانتانامو" عائشة مانيار بحديث للجزيرة نت الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتنفيذ تعهده بإغلاق المعتقل وضمان العدالة للسجناء المتبقين من خلال محاكمات عادلة أمام محاكم مدنية، أو إطلاق سراحهم إلى البلدان التي يمكن فيها ضمان سلامتهم وحريتهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة