شعبية الكونغرس تشهد أدنى مستوياتها   
الأربعاء 1428/8/9 هـ - الموافق 22/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

الكونغرس الأميركي (رويترز-أرشيف)
في استطلاع لمركز غالوب نشرته صحيفة "يو أس أي توداي" الأميركية اليوم الأربعاء، تبين أن رضا الأميركيين عن أداء الكونغرس في أدنى مستوياته منذ أن تتبع المركز الرأي العام في الكونغرس منذ عام 1974.

وبحسب مسؤول المركز جيفري جونز، فإن 18% من الأميركيين المستطلعة آراؤهم أبدوا ارتياحا إزاء عمل الكونغرس، في حين خالفهم 76%.

كما ألمح جونز إلى أن الكونغرس بقيادة الديمقراطيين شهد شهر عسل قصيرا وتدنت شعبيته في عيون الأميركيين أكثر من شعبية الرئيس الأميركي جورج بوش.

ومضى يقول إن 32% من الأميركيين يؤيدون العمل الذي يقوم به بوش، ولكن ذلك يعد تراجعا كبيرا عن أعلى نسبة حصل عليها في سبتمبر/أيلول عام 2001 التي وصلت إلى 90%.

وتابع أن ثمة توقفا ضئيلا عن التراجع في معدلات شعبية الكونغرس طرأ بداية هذا العام عقب استلام الديمقراطيين لزمام الأمور فيه، فحظي بـ35% من رضا الأميركيين في يناير/كانون الثاني، في زيادة كبيرة عن 21% التي كانت من نصيبه في ديسمبر/كانون الأول 2006، وهي النسبة التي تعد الأدنى على مدى 12 عاما سيطر فيها الجمهوريون على الكونغرس.

ولكن "شهر العسل" بالنسبة للكونغرس الجديد بقيادة الديمقراطيين لم يدم طويلا، فانخفضت النسبة إلى 30% في مارس/آذار 2007 وازدادت تراجعا الآن إلى مستويات أقل مما كانت عليه قبل استلامهم الكونغرس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة