وفد أميركي إلى مفاعل يونغبيون للبدء بتفكيكه   
الثلاثاء 25/10/1428 هـ - الموافق 6/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)
صورة بالأقمار الصناعية لمفاعل يونغبيون النووي الكوري الشمالي (رويترز-أرشيف)

يشارك وفد من تسعة خبراء أميركيين اليوم الاثنين في البدء بعملية تفكيك منشآت نووية في مفاعل يونغبيون بكوريا الشمالية.
 
وتتم تلك العملية بمتقضى اتفاق وقعته بيونغ يانغ في فبراير/شباط الماضي مع الدول الست المعنية بملفها النووي.
 
ولم يعط الناطق باسم الدولة الشيوعية أي معلومات عن البدء فعليا في تفكيك المنشآت.
 
وقال المفوض الأميركي للملف النووي الكوري الشمالي كريستوفر هيل من طوكيو السبت إن "اللحظة ستكون تاريخية عند بدء التفكيك".
وبموجب اتفاق أبرم يوم 13 فبراير/شباط في بكين إثر جولة مفاوضات سداسية ضمت الكوريتين والولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان، وافقت بيونغ يانغ على نزع أسلحتها وبرنامجها النووي مقابل مساعدة كبيرة في مجال الطاقة وإمكانية تطبيع العلاقات مع واشنطن.
 
وأوقفت كوريا الشمالية منتصف يوليو/تموز العمل بمفاعلها الرئيسي في يونغبيون، العمود الفقري لبرنامجها النووي الواقع على بعد حوالي مائة كيلومتر من العاصمة والوحيد القادر على إنتاج البلوتونيوم.
 
وإثر جولة مفاوضات جديدة في سبتمبر/أيلول في بكين، وافقت بيونغ يانغ على وقف العمل بمنشآت المجمع الثلاث (بينها مفاعل اختباري بقوة خمسة ميغاواط) بحلول 31 ديسمبر/كانون الأول، وتقديم لائحة كاملة ببرامجها قبل سحب المعدات اعتبارا من العام المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة