الشرطة ببنغلاديش تدهم مخبأ للأسلحة والمتفجرات   
الجمعة 1426/8/13 هـ - الموافق 16/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:46 (مكة المكرمة)، 13:46 (غرينتش)

إجراءات أمنية بعد الانفجارات(الفرنسية-أرشيف)
دهمت الشرطة في بنغلاديش مخبأ يشتبه في استخدامه من قبل من يوصفون بمتشددين، وصادرت كميات كبيرة من الأسلحة في إطار عملية لملاحقة الضالعين في سلسلة تفجيرات وقعت الشهر الماضي.

وتعد المداهمة هي الأحدث بعد انفجار نحو 500 قنبلة صغيرة في شتى أنحاء البلاد في 17 أغسطس/آب الماضي مما أسفر عن مقتل اثنين وإصابة نحو 100 آخرين. وتشتبه الشرطة في أن "متشددين إسلاميين" نفذوا التفجيرات.

وذكر ضابط شرطة أنه تم احتجاز شخصين ومصادرة أربع بنادق ومتفجرات يمكن استخدامها في صناعة مئات القنابل مثل تلك التي انفجرت في البلاد الشهر الماضي. وتقول الشرطة إن "المتشددين" استخدموا المخبأ الواقع في شمالي البلاد كمصنع لإنتاج القنابل.

وباعتقال المشتبه فيهما اليوم يصل عدد المحتجزين على مدى يومين إلى 15 في إطار حملة لتعقب من يوصفون بالتشدد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تفجيرات الشهر الماضي التي وقعت بالتزامن تقريبا, إلا أن نسخا من منشورات عثر عليها في معظم مواقع الانفجار حملت دعوة من "جماعة المجاهدين" وهي منظمة متشددة محظورة لتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في بنغلاديش.

واحتجز نحو 300 على مدى الأسابيع الأربعة الماضية وتقول الشرطة إن العديد منهم اعترفوا بانتمائهم إلى جماعة المجاهدين وبالمشاركة في التفجيرات.

وكان أكثر من ألفين من أنصار حزب رابطة عوامي المعارض تظاهروا أمس في العاصمة احتجاجا على موجة التفجيرات وموجة الغلاء بأسعار الوقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة