إيران سلمت السعودية سرا 16 مقاتلا من القاعدة   
الأحد 2/6/1423 هـ - الموافق 11/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سعود الفيصل
قال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في حديث لصحيفة واشنطن بوست نشرته اليوم إن إيران اعتقلت 16 من مقاتلي تنظيم القاعدة حاولوا اللجوء إليها بعد هروبهم من أفغانستان وسلمتهم في وقت لاحق إلى المملكة سرا.

وأوضح الفيصل أن وفدا من المسؤولين السعوديين سافر إلى إيران في مايو/ أيار الماضي لاستجواب المقاتلين وهم جميعا من السعودية، مشيرا إلى أن الرياض طلبت من طهران تسليمهم، وأن المسؤولين الإيرانيين استجابوا للطلب حيث نقل المعتقلون إلى السعودية في يونيو/ حزيران الماضي.

وأكد الوزير السعودي أن المعلومات التي تم الحصول عليها من أعضاء القاعدة خلال استجوابهم ستنقل إلى الولايات المتحدة في إطار حربها ضد ما تسميه الإرهاب.

وذكرت الصحيفة أن المسؤول السعودي أشار إلى أن طهران لم تتعاون فقط مع الرياض وإنما تعاونت مع واشنطن بشكل مباشر في إطار محاربة القاعدة، لكنه امتنع عن تقديم تفاصيل وقال إنه بوسع الولايات المتحدة وإيران التحدث عن نفسيهما بشأن حجم التعاون الذي حدث بين البلدين.

وقالت الصحيفة إن أعضاء القاعدة الذين احتجزوا في إيران إلى جانب أربع نساء وستة أطفال مازالوا في السعودية لكن المسؤولين السعوديين امتنعوا عن تحديد ما إذا كان هؤلاء مازالوا رهن الاحتجاز أم لا.

ويأتي هذا التعاون من قبل طهران رغم تصنيف الرئيس الأميركي جورج بوش إيران في خانة الدول التي وصفها بمحور الشر إلى جانب العراق وكوريا الشمالية. ويعكس تسليم مقاتلي القاعدة إلى السعودية تحسن العلاقات بين البلدين التي شهدت منذ عام 1979 بعض التوتر، كما تؤكد موقف إيران النافي لوجود أي عنصر للقاعدة على أراضيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة