السعودية والعراق تغلقان ملف الطيار السعودي المفقود   
الجمعة 1422/6/11 هـ - الموافق 31/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حرب الخليج (أرشيف)
قالت السعودية إن تحاليل مخبرية أكدت أن ما عثر عليه من بقايا بشرية في العراق هي رفات لطيار سعودي كان في عداد المفقودين منذ أسقطت طائرته إبان حرب الخليج عام 1991.

وقالت وزارة الدفاع والطيران السعودية في بيان لها إن اختبارات تحليل الحامض النووي DNA في جزء من الرفات سلمها العراق بعد العثور عليها العام الماضي أظهرت أنها للمقدم الطيار محمد ناظرة.

وقال مسؤول من الوزارة في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية إنه بناء على ذلك فإن وزارة الدفاع والطيران السعودية وبعد التأكد من صحة معلومات هذه المختبرات تبين لديها استشهاد الطيار المذكور. ولم يذكر البيان أي تفاصيل أخرى. واعتبر العراق أن ملف الطيار السعودي قد أغلق في يناير/ كانون الثاني الماضي، بعد أن أثبتت تحاليل مخبرية أجريت في جنيف تحت رعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها رفاته.

وكانت طائرة الطيار السعودي الناظرة قد أسقطت في منطقة نائية جنوبي العراق على بعد مسافة 50 كلم من الحدود السعودية العراقية في حرب الخليج عام 1991. ولا زال المئات من الأشخاص في عداد المفقودين منذ انتهاء حرب الخليج، وكانت السعودية إحدى القواعد التي تمركزت فيها القوات التي قادتها الولايات المتحدة وشارك بعض الطيارين السعوديين في عمليات قصف العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة