صربيا تحذر من الاعتراف باستقلال كوسوفو والمخاوف تتجدد   
الخميس 1428/11/20 هـ - الموافق 29/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:50 (مكة المكرمة)، 3:50 (غرينتش)


حذرت صربيا من الاعتراف باستقلال كوسوفو الذي يعتزم قادة الإقليم ذي الأغلبية الألبانية إعلانه قريبا بعد أن فشلت المفاوضات بين الطرفين ما أثار مخاوف دولية من تجدد العنف بالمنطقة.

وحذر رئيس الوزراء الصربي بوزيدار ديليتش الدول التي ستعترف باستقلال كوسوفو بأن ذلك ستترتب عنه نتائج في علاقاتها الثانية مع صربيا.

وفي السياق يعقد البرلمان الصربي قريبا جلسة لبحث الإجراءات الملموسة التي يجب اتخاذها ردا على إعلان من طرف واحد لاستقلال كوسوفو والاعتراف بهذا الاستقلال.

وقد فشلت مفاوضات الفرصة الأخيرة حول وضع كوسوفو أمس الأربعاء في مدينة بادن (النمسا) وأكد ألبان كوسوفو أنهم سيعلنون قريبا استقلال الإقليم الخاضع لإشراف الأمم المتحدة منذ العام 1999.

وبعد فشل المفاوضات التي كان تشرف عليها ترويكا روسية أوروبية أميركية تجددت المخاوف من تجدد العنف بإقليم كوسوفو والمنطقة برمتها. وقد دعا الوسطاء الدوليون الصرب والألبان الالتزام بوعدهما بحفظ السلام والاستمرار في الحوار.

فاتمير سيديو يقول إن الإعلان عن استقلال كوسوفو سيحصل قريبا (الفرنسية-أرشيف)
نهاية مهمة
ويتوقع أن تنهي الترويكا أعمالها في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول المقبل برفع تقريرها إلى الأمين العام للأمم المتحدة.

وكان رئيس إقليم كوسوفو فاتمير سيديو قال بعد نهاية المفاوضات إن "الاستقلال هو بداية رؤيتنا ومنتهاها"، وأوضح "لا يمكننا أن نعطي الموعد واللحظة المحددتين" لإعلان الاستقلال، لكنه أكد أن ذلك "سيحصل سريعا جدا".

وتدعم روسيا موقف صربيا المعارض للاستقلال الذي يطالب به ألبان كوسوفو وتريد إتاحة المزيد من الوقت للمحادثات، لكن الغرب يرى أن السعي لحل وسط انتهى وأن الاستقلال لا بد أن يأتي.

وقد جددت روسيا على لسان وزار خارجيتها سيرغي لافروف أمس الأربعاء أن بلاده ترفض الفكرة القائلة بأن الاستقلال هو الحل الوحيد المتاح لكوسوفو، وتعتبر أن الوضع "مقلق جدا" بعدما أبدى ألبان كوسوفو رغبتهم في إعلان استقلالهم.

ويعتزم زعماء ألبان كوسوفو -الذين يمثلون 90% من مليوني نسمة من سكان الإقليم- إعلان الاستقلال ربما في أوائل العام 2008 بوعد بالاعتراف به من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

في السياق أفادت مصادر دبلوماسية بأن نقاشا حول تقرير الوسطاء الدوليين بشأن مفاوضات وضع كوسوفو مستقبلا سيعقد في مجلس الأمن يوم 19 ديسمبر/ كانون الأول المقبل. ويتوقع أن يحضر رئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتشا ذلك الاجتماع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة