الفيصلي يهزم المحرق بذهاب نهائي الاتحاد الآسيوي   
السبت 1427/10/6 هـ - الموافق 28/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)
جماهير الفيصلي تحتفل بالفوز الكبير على المحرق (رويترز)

حقق الفيصلي الأردني فوزا كبيرا على ضيفه المحرق البحريني 3-صفر في المباراة التي جمعت بينهما مساء الجمعة في مرحلة الذهاب للدور النهائي بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ليقترب كثيرا من الاحتفاظ باللقب الذي حققه الموسم الماضي.

وانتظر الفيصلي إلى الشوط الثاني من المباراة التي جرت على ملعب عمان الدولي في حضور نحو ثمانية آلاف متفرج، ليهز شباك ضيفه ثلاث مرات بدأها عبد الهادي المحارمة في الدقيقة 54 ثم حسين زياد بالدقيقة 60 ثم المحارمة مرة أخرى في الدقيقة 83.

وبهذه النتيجة باتت مهمة الفيصلي سهلة إلى حد كبير في حسم البطولة حيث سيخوض مباراة الإياب بالمنامة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل وهو يمتلك فرص الفوز أو التعادل أو حتى الخسارة بهدف أو هدفين، في حين بات يتعين على المحرق الفوز بأربعة أهداف نظيفة كي ينتزع اللقب من حامله.
 
وخاض الفيصلي المباراة بدون اثنين من أبرز لاعبيه هما مؤيد سليم وخالد سعد، فيما افتقد المحرق بدوره جهود اثنين من أساسييه هما محمود عبد الرحمن وإبراهيم المشخص.
 
وبدأ المحرق اللقاء مهاجما سعيا وراء هدف مبكر يصعب مهمة مضيفه، وكاد يحقق  مأربه لولا يقظة الحارس الدولي لؤي العمايرة والمدافعين، في حين تأخر الفيصلي في أخذ زمام المبادرة الهجومية لينتهي الشوط الأول سلبيا تحت قيادة الحكم السوري محمد كوسا.

وفي الشوط الثاني اختلفت الحال كثيرا حيث تفوق الفيصلي هجوما ودفاعا وفي وسط الميدان أيضا فكانت غلته 3 أهداف نظيفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة