تراجع نسب التهديف بدورات كأس الخليج الأخيرة   
الثلاثاء 1427/12/26 هـ - الموافق 16/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:51 (مكة المكرمة)، 20:51 (غرينتش)
هل يرتقي خليجي 18 بمعدل التهديف ومستوى الهدافين؟ (الجزيرة نت)

عرفت دورات كأس الخليج لكرة القدم الأخيرة تراجعا في نسب التهديف بسبب ما اعتبره المراقبون اعتماد بعض الفرق على خطط دفاعية أحيانا، وتراجع مستوى الهدافين.
 
وحافظت الدورات الأولى والثانية والثالثة والرابعة على أعلى نسب في عدد الأهداف.
 
ووصل عدد الأهداف بالدورات الخمس عشرة الماضية إلى 703 أهداف في 269 مباراة بمعدل 2.21 هدف في كل مباراة.
 
وكان المنتخب الكويتي أكثر الفرق تهديفا بتسجيله 168 هدفا، وتوج نجمه جاسم يعقوب كأفضل هداف بتاريخ دورات الخليج حتى الآن.
 
وسجل يعقوب 18 هدفا بالدورات التي شارك فيها، واستطاع أن يحصل على لقب هداف الدورتين الثالثة برصيد ستة أهداف والرابعة تسعة أهداف.
 
وتقاسم المركز الثاني اللاعبان العراقي حسين سعيد والسعودي ماجد عبد الله  برصيد 17هدفا.
 
الثانية الأفضل
وكانت الدورة الثانية الأفضل من ناحية معدل الأهداف حيث سجل خلالها 25 هدفا بست مباريات بمعدل 4.17 أهداف بالمباراة الواحدة.
 
وشهدت البطولة الرابعة تسجيل 84 هدفا في 22 مباراة بمعدل 3.82 أهداف للمباراة الواحدة.
 
وكانت الدورة الأولى الأقل من حيث عدد الأهداف بسبب مشاركة أربعة فرق فيها فقط، وقد أحرز خلالها 19 هدفا بست مباريات ليبلغ معدل الأهداف 3.17 أهداف لكل مباراة.
 
ويقترب هذا المعدل من البطولة التاسعة التي كانت الأضعف حصيلة بتسجيل 34 هدفا في 21 مباراة بمعدل 1.62 هدف للمباراة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة