الشرطة الهندية تمنع اشتباكات طائفية بباربهاني   
السبت 1424/9/29 هـ - الموافق 22/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عناصر من الشرطة الهندية (الفرنسية)
جابت الشرطة الهندية معززة بالأسلحة اليوم شوارع بلدة باربهاني الواقعة غربي الهند للحيلولة دون اندلاع اشتباكات طائفية وذلك بعد يوم واحد من تعرض مسجد لهجوم بالقنابل أدى إلى إصابة عشرات بجروح وإثارة أعمال عنف متفرقة.

وقالت الشرطة إن البلدة الواقعة على بعد 400 كيلومتر شرق بومباي المركز المالي للهند قضت ليلة هادئة بعد أن ألقى رجال يركبون دراجة نارية قنبلتين على مسجد أمس الجمعة مما أدى إلى إصابة 35 مصليا على الأقل.

وقال مسؤول أمني في باربهاني إنه تم نشر قوات أمن إضافية من مدن أخرى في كل أنحاء باربهاني وتم استدعاء فرقة خاصة من بومباين مشيرا إلى أنه تم احتجاز 17 شخصا كإجراء وقائي وأن حظر التجول الذي فرض أمس الجمعة مازال ساريا.

وأشعلت جماعات من المسلمين والهندوس النار في متاجر وسيارات في تلك البلدة التي يقطنها نحو 500 ألف نسمة بعد الهجوم على المسجد والذي وقع خلال صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان.

ولم يتم بعد اعتقال أحد فيما يتعلق بأعمال الشغب وإشعال الحرائق كما لم تعرف بعد الجهة المسؤولة عن هذا الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة