مقتل 6 أشخاص في انفجار جنوبي الجزائر   
الخميس 1423/9/17 هـ - الموافق 21/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من انفجار قنبلة في سوق الأربعاء بالعاصمة الجزائر (أرشيف)
لقي ستة مدنيين جزائريين مصرعهم وجرح اثنان آخران اليوم الخميس بعدما انفجرت قنبلة في منطقة مسيلة جنوبي شرقي الجزائر.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن جميع القتلى والجرحى هم من ركاب سيارة أجرة، وقد قتلوا عندما مرت السيارة فوق قنبلة زرعها أشخاص يشتبه في أنهم أعضاء في الجماعات المسلحة.

ونقلت الوكالة الرسمية عن مصدر أمني حكومي وصف العملية بأنها "هجوم جبان"، وأشارت إلى أن راكبين آخرين جرحا في الحادث. وكان الانفجار قد وقع على طريق قرب عين ريش على بعد نحو 250 كيلومترا جنوبي العاصمة الجزائر، هو أول تفجير يستهدف المدنيين في شهر رمضان.

ويعد هذا الهجوم هو الأعنف في الجزائر منذ بداية شهر رمضان في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني، وهو الشهر الذي تكثف فيه المجموعات المسلحة عملياتها بشكل عام. وقتل في السابع من الشهر الجاري أربعة أشخاص وجرح ستة آخرون على حاجز مزيف أقامته مجموعة إسلامية مسلحة في سيدي عكاشة في منطقة الشلف التي تبعد 200 كلم غربي عاصمة.

وتعصف أعمال العنف بالبلاد منذ ألغت السلطات في أوائل عام 1992 انتخابات كان الإسلاميون على وشك على الفوز فيها. وتقول الحكومة إن ما يزيد على 100 ألف قتلوا منذ ذلك الحين ومن بينهم كثير من المدنيين إلا أن مصادر مستقلة تقدر العدد بما يتجاوز 150 ألفا. من ناحية أخرى قتل 12 شخصا وأصيب 21 آخرون بجروح في انفجار خزان لغاز البروبان في مخبز بالجزائر. ووقع أمس في بلدة سبدو بولاية تلمسان على بعد 440 كيلومترا غربي العاصمة الجزائر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة