مخاوف غربية من استهداف طائرات بالسعودية   
الجمعة 1424/7/9 هـ - الموافق 5/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استعرضت الصحف الأجنبية اليوم موضوعات عدة أهمها نبأ اكتشاف شاحنة محملة بصواريخ أرض-جو في السعودية، وآخر المستجدات في قضية موت خبير الأسلحة البريطاني ديفد كيلي، وقرار لندن مراجعة عدد قواتها في العراق وأسلوب عملها وسط تزايد المخاطر الأمنية هناك.


المخاوف من وقوع عمل إرهابي يستهدف الطائرات قد زادت بعد حرب العراق، خاصة في ضوء معلومات عن فقدان نحو خمسة آلاف صاروخ مضاد للطائرات من نوع سام من ترسانة الأسلحة العراقية بعد الحرب والتي لا يعرف مصيرها حتى الآن

غارديان


استهداف طائرات مدنية

علقت صحيفة غارديان البريطانية على نبأ اكتشاف شاحنة محملة بصواريخ أرض-جو في السعودية تم تهريبها إليها من اليمن بالقول إن "الحادثة تزيد من حجم المخاوف على سلامة الطائرات في أجواء المملكة".

ونقلت الصحيفة عن المعارض السعودي سعد الفقيه في لندن قوله إن "شحنة الصواريخ قد تم اكتشافها قبل نحو ثلاثة أسابيع"، حسب معلومات نقلتها له مصادره في وزارة الداخلية السعودية. وكشف الفقيه أيضا عن عثور سلطات الأمن السعودية على مخزن مليء بالأسلحة شرق الرياض.

وبعد عرض لعمليات تهريب الأسلحة إلى أراضي المملكة عبر الحدود من اليمن المجاورة، تضيف الصحيفة أن المخاوف من وقوع عمل إرهابي يستهدف الطائرات قد زادت بعد حرب العراق، خاصة في ضوء معلومات عن فقدان نحو خمسة آلاف صاروخ مضاد للطائرات من نوع سام من ترسانة الأسلحة العراقية بعد الحرب والتي لا يعرف مصيرها حتى الآن.

قضية كيلي
وعن مجريات التحقيقات في قضية موت خبير الأسلحة البريطاني ديفد كيلي، نقلت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية نبأ كشف التحقيقات عن قيام وزير الدفاع البريطاني جيف هون بإخفاء معلومات عن اجتماع عقده في وزارة الدفاع وتم فيه تأكيد اختيار اسم الخبير كيلي.

وقالت الصحيفة إن "الكشف يعيد اسم وزير الدفاع إلى دائرة الضوء من جديد، ويطرح إمكانية استدعائه إلى جلسة استجواب جديدة في المرحلة التالية من تحقيقات لجنة اللورد هاتون". وتابعت الصحيفة أن الكشف عن نبأ الاجتماع قد جاء على لسان ريتشارد تايلور المستشار الخاص لوزير الدفاع خلال استجوابه من قبل اللجنة.

وتضيف الصحيفة أن الدليل الجديد يقوض شهادة وزير الدفاع أمام اللجنة والتي حاول فيها نفي أي علاقة مباشرة له في اختيار اسم الخبير كيلي ليطرح أمام وسائل الإعلام، حيث أنه لم يذكر بأي شكل من الأشكال نبأ الاجتماع الذي ترأسه في وزارة الدفاع في التاسع من يوليو/ تموز الماضي.


وسط تزايد العمليات "الإرهابية" ضد قوات التحالف في العراق قررت الحكومة البريطانية أمس مراجعة عدد قواتها الموجودة في العراق والأسلوب الذي تتم به إدارة البلاد من قبل قوات الاحتلال

تلغراف


قوات إضافية
وسط تزايد "العمليات الإرهابية" ضد قوات التحالف في العراق قررت الحكومة البريطانية يوم أمس مراجعة عدد قواتها الموجودة في العراق والأسلوب الذي تتم فيه إدارة البلاد من قبل قوات الاحتلال.

وتشير صحيفة تلغراف البريطانية إلى أن وزير الدفاع جيف هون أمر بإجراء هذه المراجعة بعد تسريبات وصلت للصحيفة تفيد أن وزارة الخارجية البريطانية طالبت بإرسال قوات إضافية مكونة من خمسة آلاف جندي إلى العراق.

لكن قادة الجيش البريطاني يؤكدون أن قواتهم الموزعة في المناطق الأخرى لا تكفي لإرسال المزيد منها إلى العراق. وقد علقت الصحيفة على هذا الأمر بالتساؤل عن ما إذا كانت هناك ضرورة لوجود ثلاثة آلاف جندي في كوسوفو و 25 ألفا آخرين في ألمانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة