سليمان ينقل إلى إسرائيل مقترحات الفلسطينيين بشأن الأسرى   
الأربعاء 1427/11/9 هـ - الموافق 29/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:21 (مكة المكرمة)، 17:21 (غرينتش)

عمر سليمان (يمين) نقل إلى الإسرائيليين مقترحات لتسوية موضوع الجندي الأسير (رويترز)

أجرى مدير المخابرات العامة المصرية عمر سليمان محادثات في إسرائيل ركزت على مقترح بمبادلة أسرى فلسطينيين بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الأسير لدى فصائل فلسطينية.

والتقى سليمان فور وصوله تل أبيب بوزير الدفاع عمير بيرتس ثم التقى في القدس رئيس الوزراء إيهود أولمرت. ونقل سليمان إلى الإسرائيليين نتائج المحادثات المصرية مع مسؤولي الحكومة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بشأن قضية شاليط.

كما بحث المسؤول المصري سبل الحفاظ على التهدئة الحالية ووقف ما تقول إسرائيل إنه تهريب للأسلحة والذخائر عبر أنفاق من مصر إلى قطاع غزة.

وأفاد مراسل الجزيرة أن هناك اقتراحا مصريا مبدئيا بنقل الجندي الأسير كخطوة مبدئية إلى مصر تتبعها بادرة إسرائيلية بإطلاق سراح أول مجموعة من الأسرى يتم بعدها إعادة الجندي لإسرائيل.

إسماعيل هنية يقوم بأول جولة إقليمية منذ توليه منصبه(الفرنسية)
محادثات هنية
وفي القاهرة واصل رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية محادثاته حيث التقى اليوم الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى ووزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط.

وكان هنية قد أعلن أمس أن محادثات رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل مع المسؤولين المصريين حققت تقدما في موضوع الأسرى، وإنهم الآن ينتظرون الرد الإسرائيلي.

وفي موضوع حكومة الوحدة الوطنية قال هنية في مؤتمر صحفي مشترك مع عمرو موسى اليوم إن المفاوضات "تواجه صعوبات لكنها لم تصل إلى طريق مسدود".

وأضاف أن الحوار قطع شوطا لا بأس به و"نحن مصرون على نجاح الحوار فهو الوسيلة الوحيدة لحل التباينات والخلافات السياسية" بين الفلسطينيين.

وكان هنية يرد على سؤال حول تصريحات نبيل عمرو مستشار الرئاسة الفلسطينية بأن الخلافات حول الوزارات السيادية وخاصة الداخلية والمالية تعيق التوصل إلى اتفاق حول الحكومة الجديدة.

وأفاد مراسل الجزيرة أن محادثات هنية تتناول مقترحات بمد الهدنة إلى ستة أشهر وإمكانية التوصل إلى صيغة تتعلق بمطالب اللجنة الرباعية لإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967.

"
واشنطن تطالب بأن تتخذ أجهزة الأمن الفلسطينية إجراءات فعالة لوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل

"
زيارة رايس
من جهة أخرى تقوم وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بزيارة للمنطقة حيث ستلتقي غدا رئيس السلطة محمود عباس في مدينة أريحا بالضفة الغربية قبل التوجه إلى إسرائيل للقاء أولمرت.

وذكر المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن رايس ستحث عباس على الالتزام باتفاق التهدئة. كما أعرب عن أمله أن تقوم أجهزة الأمن الفلسطينية التي تقرر نشرها بشمال قطاع غزة بإجراءات فعالة لمنع إطلاق الصواريخ.

وستلتقي الوزيرة بعمّان وزراء خارجية دول الخليج الست ومصر والأردن على هامش أعمال منتدى المستقبل الإقليمي الذي ينظم بمبادرة من واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة