هجوم لطالبان بكابل وأجانب بين قتلاه   
الثلاثاء 4/6/1431 هـ - الموافق 18/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:17 (مكة المكرمة)، 9:17 (غرينتش)

حطام السيارة المهاجمة قرب حافلة مدنية مصابة في هجوم كابل (الفرنسية)

تبنت حركة طالبان الأفغانية هجوما انتحاريا استهدف قافلة للناتو غربي كابل صباح اليوم وأوقع عشرة قتلى على الأقل بينهم خمسة أجانب، وعددا من الجرحى.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن الهجوم -الذي استخدمت فيه سيارة مفخخة- أسفر عن مقتل وإصابة ثلاثين من عناصر حلف شمال الأطلسي (ناتو).

واستهدف الهجوم حسب مراسل الجزيرة بكابل ولي الله شاهين دورية من أربع سيارات تتبع القسم المدني للناتو على طريق كابل دار الأمان مما أدى إلى تدميرها وتدمير حافلة أفغانية كانت تمر بالمكان.

وكان مسؤول فرع التحقيق الجنائي في شرطة كابل غفور سيد زادة قد قال في وقت سابق إن التقارير الأولية تشير إلى أن المستهدف بالهجوم مركبة أميركية وأنه وقع على مقربة من مبان حكومية بينها البرلمان.

هجوم هائل
ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر رسمي أن الهجوم كان هائلا وأوقع نحو أربعين ضحية بين قتيل وجريح وصل بعضهم إلى المستشفيات، كما أدى إلى تدمير في المباني المجاورة.

ونقلت وكالة أسوشتيد برس عن مصدر في الشرطة الأفغانية أن الهجوم الانتحاري أوقع عشرة قتلى بينهم خمسة أجانب.

بالمقابل أكد الطبيب العسكري الأفغاني أحمد ضيا يافتالي أن خمس جثث وصلت إلى أحد مستشفيات كابل وأن عدد القتلى 20 كلهم مدنيون, في حين أشار متحدث باسم وزارة الصحة إلى أن المستشفى الحكومي استقبل قتيلين و21 جريحا وأن عددا من المصابين الذين لم يحدد جنسياتهم نقلوا إلى مستشفيات خاصة.

مركبة أفغانية أصيبت في هجوم قندهار الانتحاري (الجزيرة)
ورفضت السفارة الأميركية وحلف الناتو التعليق على ما إذا كانت المركبات التابعة لقوة المساعدة الدولية (إيساف) التي يقودها الناتو هي المستهدفة، في حين أشار بيان للناتو إلى أنه يحقق في العملية بالتعاون مع السلطات الأفغانية.

وهجوم اليوم هو الأضخم منذ هجوم 26 فبراير/شباط الماضي الذي استهدف منشآت سياحية وبيت ضيافة يؤوي خبراء هنودا مما أدى إلى مقتل ستة هنود وعشرة أفغان.

هجوم قندهار
وكانت قندهار بدورها مسرحا لهجوم نفذه خلال ساعات الليل أربعة انتحاريين من حركة طالبان في قاعدة لقوات أمن الحدود الأفغاني.

وذكر مراسل الجزيرة أن طالبان قالت إن الهجوم أوقع عشرات القتلى والجرحى بين الجنود, وهو ما نفته سلطات قندهار مؤكدة اعتقال عشرات المسلحين بينهم ثلاثة أجانب عبروا الحدود الأفغانية الباكستانية وبحوزتهم أسلحة ومتفجرات.

وأعرب المتحدث باسم المخابرات الأفغانية بقندهار الجنرال نعيم خان عن ارتياح الولاية لما أسماه تعاون المواطنين في العمليات الجارية ضد مسلحي طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة