روبنسون تفتح ملف حقوق الإنسان مع المسؤولين الصينيين   
الأحد 1423/6/10 هـ - الموافق 18/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماري روبنسون
قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ماري روبنسون إنها تأمل في أن تناقش مع المسؤولين الصينيين أثناء زيارتها الحالية للبلاد عددا من الحالات التي تتعلق بملف حقوق الإنسان هناك, وتعد هذه الزيارة الأخيرة لروبنسون في منصبها الذي تولته قبل خمس سنوات.

وستفتتح في بكين ورشة عمل تضم قضاة ومحامين صينيين, كما ستلتقي خلال زيارتها التي تستغرق يومين بنائب رئيس الوزراء كيان كيشين. ويتوقع أن تلتقي المبعوثة الدولية الملك الكمبودي نوردوم سيهانوك الموجود حاليا في الصين لتلقي العلاج.

وقد وصفت روبنسون زيارتها السابعة للصين كمفوضة لحقوق الإنسان بأنها هامة لأنها ستناقش فيها سبل التعاون الفني وملف حقوق الإنسان.

وقالت إن ورشة العمل تأتي في إطار الجهود المشتركة بين الأمم المتحدة والحكومات الأجنبية, لتخفيف انتهاكات حقوق الإنسان في المحاكم الصينية وتقليل التدخل السياسي في القضايا المطروحة على جداول أعمال محاكم البلاد.

وتغادر روبنسون الصين الثلاثاء متوجهة إلى كمبوديا حيث ستلتقي مع رئيس الوزراء هون سين وتلقي كلمة أمام المجلس الوطني (البرلمان), ومن ثم تتوجه الخميس إلى تيمور الشرقية.

يشار إلى أن روبنسون ستترك منصبها في سبتمبر/أيلول المقبل. وسيحل محلها البرازيلي سيرجيو فيرا دي ميلو الذي ترأس بعثة الأمم المتحدة في تيمور الشرقية حتى مايو/أيار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة