قانونيون عراقيون يتوقعون إعدام طه ياسين رمضان الثلاثاء   
الثلاثاء 1428/3/2 هـ - الموافق 20/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)

القضاء العراقي أدان طه ياسين رمضان بارتكاب جرائم ضد الإنسانية (الفرنسية-أرشيف)

توقعت مصادر قانونية عراقية أن يطبق غدا الثلاثاء حكم الإعدام شنقا في حق طه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بعد أن أدين  بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وأفادت تلك المصادر أنه تم اليوم استدعاء محامي هيئة الدفاع للمكان التي يحتجز فيه رمضان لإبلاغهم بتوقيت وحيثيات تطبيق حكم الإعدام الصادر في حق موكلهم.

وقال المحامي بديع عارف إن أسرة رمضان اتصلت به كي تطلب تقديم التماس للرئيس العراقي جلال الطالباني كي يوقف الحكم.

وأضاف عارف "الأميركيون أبلغوا أحد محامي الدفاع عن رمضان ضرورة أن يكون جاهزا لأن موكله سيعدم في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء".

وأوضح أن رمضان أجرى اتصالا هاتفيا بعائلته هذا المساء وأبلغهم أنه سيعدم وسيواجه الموت لأنه لا يهاب، مشيرا إلى أنه "كان هادئا وطلب من الأصدقاء الدعاء له".

وكانت هيئة التمييز العراقية قد أيدت الخميس الماضي الحكم القاضي بإعدام طه ياسين والذي أصدرته المحكمة الجنائية العليا يوم 13 فبراير/ شباط الماضي.

واتخذت الهيئة قرار إنزال عقوبة الإعدام وسط جدل بالعراق وخارجه أثاره إعدام صدام يوم 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، فضلا عن إعدام أخيه غير الشقيق برزان التكريتي ورئيس محكمة الثورة السابق عواد البندر في وقت لاحق.

وقد حوكم رمضان ضمن معاوني الرئيس الراحل المتهمين في مزاعم بقتل 148 شيعيا من سكان قرية الدجيل مطلع ثمانينيات القرن الماضي إثر ما قيل إنه محاولة لاغتيال صدام بهذه القرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة