اللقاء المشترك اللبناني الفلسطيني يحذر من تداعيات زيارة بوش   
الخميس 1429/1/10 هـ - الموافق 17/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:47 (مكة المكرمة)، 22:47 (غرينتش)

الاجتماع انعقد تحت عنوان "رفضا لزيارة بوش ودعما للمقاومة" (الجزيرة نت) 

أواب المصري-بيروت

انتقد اللقاء الوطني المشترك اللبناني الفلسطيني خلال اجتماع في دار نقابة الصحافة اللبنانية ببيروت، الزيارة التي قام بها الرئيس الأميركي جورج بوش للمنطقة، مؤكدا دعمه للمقاومة وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

وأكد الاجتماع -الذي شارك فيه نواب حاليون وآخرون سابقون فضلا عن شخصيات حزبية لبنانية وممثلين عن الفصائل الفلسطينية- رفضه السياسة الأميركية في لبنان، معتبرا أن الزيارة هدفت لدعم الممارسات العدوانية لإسرائيل وإلغاء حق العودة للفلسطينيين بهدف تمرير مشاريع التوطين.

وفي هذا الإطار قال النائب مروان فارس "إن الشعب اللبناني لم يمنع بوش من زيارة لبنان بل إن بوش لم يجرؤ على هذه الزيارة لأنه يدرك أن هناك ممانعة للمشروع الأميركي في لبنان"، معتبرا أن حرب يوليو/تموز 2006 على لبنان لم تكن حربا إسرائيلية بل كانت أميركية بأيادٍ إسرائيلية.

وأضاف أن زيارة بوش "تأتي في سياق تنفيذ مقررات مؤتمر أنابوليس التي تستهدف دعم المطلب الإسرائيلي بالإقرار بيهودية دولة إسرائيل، وشطب حق العودة للشعب الفلسطيني وتصفية حقوقه الوطنية المشروعة".

أما قوى التحالف الفلسطيني فوجهت عبر ممثل الجبهة الشعبية القيادة العامة في لبنان رامز مصطفى نداء عاجلا لإعادة إطلاق الحوار الوطني الفلسطيني بين الفصائل ردًّا على "مؤامرة بوش بشأن شطب حق العودة".

كما دعت قوى التحالف إلى تشكيل لجنة متابعة لأوضاع مخيم نهر البارد لما يمثله من رمزية في سياق التمسك بحق العودة ورفض التهجير والتوطين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة