أميركا تستعد لإقرار الإصلاح الصحي   
الأحد 1431/1/3 هـ - الموافق 20/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:46 (مكة المكرمة)، 9:46 (غرينتش)
أوباما: الشعب الأميركي سيحظى بالتصويت الذي يستحقه (الفرنسية)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الإصلاح الشامل لنظام الرعاية الصحية البالغة قيمته 871 مليار دولار أصبح قريبا من التحقيق، في حين يستعد مجلس الشيوخ لتمرير مشروع القانون الخاص بهذا الإصلاح قبيل نهاية العام الحالي.
 
وقال أوباما السبت في خطاب مقتضب بالبيت الأبيض "بعد ما يقرب من قرن من الكفاح نحن الآن على مقربة من أن نجعل إصلاح الرعاية الصحية حقيقة في الولايات المتحدة".
 
يذكر أن إصلاح الرعاية الصحية كان من بين أهم القضايا الداخلية لأوباما منذ أن تولى مهام منصبه في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وقال أوباما "كما هو الحال مع أي تشريع تكون الحلول الوسطى جزءا من العملية" في إشارة إلى تراجع السيناتور الديمقراطي بن نلسون عضو الشيوخ عن ولاية نبراسكا عن موقفه الرافض للمشروع بسبب تمويل عمليات الإجهاض.
 
ومن غير الحصول على تأييد نيلسون أو أي سيناتور جمهوري كان الديمقراطيون على بعد صوت واحد من الستين صوتا اللازمة لتمرير القانون. وقد توحد الجمهوريون في رفضه بدعوى أنه سيزيد من عجز الميزانية.

بن نلسون تراجع عن قراره رفض
مشروع القانون (الفرنسية)
الحل الوسط

وتم التوصل إلى حل وسط في وقت متأخر من مساء الجمعة، بعد أن لبى زعيم الأغلبية هاري ريد مطلب نلسون بالإبقاء على الأموال الاتحادية بعيدة عن تمويل عمليات الإجهاض فضلا عن زيادة المساعدة المقدمة لولاية نبراسكا للتغطية الموسعة لمن لم يشملهم التأمين.
 
وقال نيلسون في مؤتمر صحفي إن "حياة الملايين من الأميركيين ستتحسن وسيتم إنقاذ الأرواح وسيعكس نظامنا للرعاية الصحية من جديد طبيعة بلادنا السمحة".
 
وبعد التصويت على المشروع قبيل الاحتفال بعيد الميلاد، سيجرى التوفيق بين مشروع قانون مجلس الشيوخ ومشروع قانون مجلس النواب الذي أقر الشهر الماضي ليصبح قانونا موحدا، قبل أن يحال إلى مكتب الرئيس ليقره ويدخل حيز التطبيق.
 
النسخة النهائية
وحذر نسلون من أنه قد يسحب تأييده إذا ما طرأ تغيير على مشروع القانون عندما يلتقي مجلسا النواب والشيوخ لتحديد النسخة النهائية منه.
 
وقال أوباما "بعد التطورات التي حدثت يبدو الآن أن الشعب الأميركي سيحظى بالتصويت الذي يستحقه فيما يتعلق بالإصلاح الحقيقي الذي يوفر الأمن لهؤلاء الذين يتمتعون بتأمين صحي فضلا عن خيارات يمكن توفيرها لمن لا يتمتعون بالتأمين".
 
ويستهدف مشروع القانون المطروح أمام مجلس الشيوخ خفض التكلفة المرتفعة للرعاية الصحية وتوفيرها لما يقرب من 31 مليون أميركي من بين 36 مليون شخص لا تشملهم مظلة التأمين الصحي، ليصبح في المجموع 94% من الأميركيين دون 65 عاما مشمولين بالنظام الجديد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة