الشيوخ الأميركي يقر قانونا لحماية موظفي المطارات   
الأربعاء 1428/2/25 هـ - الموافق 14/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:12 (مكة المكرمة)، 19:12 (غرينتش)
البيت الأبيض هدد باستخدام الفيتو ضد قرار مجلس الشيوخ (الفرنسية-أرشيف)
أقر مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون يوفر حماية للموظفين الجدد العاملين في مجال مراقبة المطارات, ويقدم مليارات الدولارات للتعامل مع ما يسمى بالهجمات الإرهابية, لكن البيت الأبيض هدد باستخدام حق النقض (الفيتو) بشأن البنود الخاصة بالعاملين.
 
وينفذ مشروع القانون -الذي تمت الموافقة عليه بأغلبية ستين صوتا مقابل 83- توصيات الأمن الباقية من اللجنة المؤلفة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001, ويعدل توصيات أخرى ويدخل تعديلات جديدة. ولم تتخذ اللجنة موقفا بشأن المساومات الجماعية من جانب عمال المطارات.
 
وقال الجمهوريون في مجلسي النواب والشيوخ إن لديهم من الأصوات ما يكفي لدعم قرار فيتو من الرئيس جورج بوش. وقال السيناتور جوزيف ليبرمان رئيس لجنة الأمن الداخلي بمجلس الشيوخ وهو مستقل عن ولاية كنيتيكت, إن مشروع القانون سيجعل الأميركيين أكثر أمنا.
 
وأضاف أن البند الخاص بالعمال سيعطي العاملين بالمطارات العديد من نفس الحقوق التي يتمتع بها أفراد دوريات حرس الحدود ورجال الإطفاء والشرطة.
 
وقال ليبرمان إن مشروع القانون "سيعزز قدرتنا ليس فقط على التعامل مع الهجمات الإرهابية, وإنما أيضا على تحضير الحكومة الفدرالية وحكومات الولايات وإدارات الحكم المحلي للتعامل بطريقة أفضل مع الكوارث الطبيعية".
 
وقال ميتش ماكونيل زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الذي صوت ضد مشروع القانون إن البند الخاص بالعمال "خطير وسيضعف الأمن الأميركي
ويجب أن يقوم مجلس الشيوخ بتسوية الخلافات مع مجلس النواب الذي أقر نسخته من مشروع القانون في يناير/كانون الثاني قبل إرساله إلى الرئيس جورج بوش".
 
ويقدم مشروع القانون نحو 3.1 مليارات دولار في صورة منح لحكومات الولايات والحكم المحلي في كل من السنوات الثلاث القادمة للمساعدة في تحسين قدرتها على التعامل مع الهجمات أو الكوارث الطبيعية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة