ممثلو هوليود يتفقون على تمديد عقودهم مع المنتجين   
الأحد 1422/4/9 هـ - الموافق 1/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعضاء في اتحاد منتجي التلفزيون والسينما الأميركيين عقب اتفاق مايو/ أيار الماضي (أرشيف)
اتفق مندوبون من نقابتي الممثلين الأميركيين ومنتجي السينما والتلفزيون في هوليود على تمديد فترة العقد الجماعي قبل حلول موعد انتهائه من أجل الاستمرار في المفاوضات والتوصل إلى اتفاق يضمن حقوق الطرفين.

وقال المتحدث باسم نقابة المنتجين غريغ كريزمان إن العقد مدد عشية موعد انتهائه في الثلاثين من يونيو/ حزيران الماضي. وكانت المباحثات بدأت بين الطرفين في وقت متأخر مساء أمس, ووعد الطرفان باستئنافها مساء اليوم.

وأضاف كريزمان أن مباحثات الأحد ستناقش موضوع زيادة أجور قرابة 75 ألف ممثل ممن تتراوح أجورهم ما بين ثلاثين إلى سبعين ألف دولار سنويا. وأشار إلى أن نسبة 2% فقط من أعضاء نقابة الممثلين يتقاضون أجورا تزيد على مائة ألف دولار سنويا مثل توم هانكس وجوليا روبرتس وهاريسون فورد.

جوليا روبرتس
وأكد كريزمان أن النقابتين ستستمران في التباحث حتى تتوصلان إلى اتفاق مرض للطرفين، ولم يقدم تفاصيل أكثر عن المباحثات. ويذكر أن المفاوضات بين الطرفين تجرى منذ ستة أسابيع.

وكان كتاب السيناريو في هوليود قد أبرموا مطلع مايو/ أيار الماضي عقدا جماعيا مع نقابة منتجي هوليود في أعقاب مفاوضات استمرت شهورا, فتجنبوا بذلك إضرابا كان سيصيب بالشلل التام صناعة العروض السينمائية والتلفزيونية التي يعيش منها 185 ألف شخص, أي 5% من عدد السكان في لوس أنجلوس.

وقضى الاتفاق بزيادة 41 مليون دولار في غضون ثلاث سنوات على حقوق كتاب السيناريو. وحصل هؤلاء أيضا على زيادة حقوقهم من مبيعات الأشرطة وأسطوانات الفيديو وعلى علاوات مالية عندما تعيد شبكات الكيبل أو في الخارج بث أعمالهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة