حادث دبلوماسي بدبي بعد منع دخول وفد إسرائيلي   
الخميس 1427/10/25 هـ - الموافق 16/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:32 (مكة المكرمة)، 23:32 (غرينتش)

دبي منعت دخول الوفد ثم رحبت بهم (الأوروبية)
منعت الإمارات العربية المتحدة وفدا إسرائيليا من دخول أراضيها قبل يومين مما أدى إلى حادث دبلوماسي مع الولايات المتحدة انتهى بدعوة الوفد الذي كان قد غادر للدخول مجددا.

وفي التفاصيل أن وفدا إسرائيليا من أربعة أشخاص يرأسهم مدير هيئة البريد الإسرائيلي وصل ليل الاثنين الثلاثاء إلى دبي للمشاركة في مؤتمر لاتحاد البريد العالمي، وهو إحدى هيئات الأمم المتحدة.

ومنعت سلطات الهجرة الإماراتية الوفد من الدخول لأن أعضاءه غير حاصلين على سمة لدخول البلاد ما دفع الوفد الأميركي المشارك في المؤتمر -والذي يترأسه السفير الأميركي في سويسرا دينيس ماثيو- إلى التهديد الثلاثاء بالانسحاب منه.

وذكرت المتحدثة باسم الاتحاد جوليانا نيل أن الوفد الأميركي أصدر بيانا يدين الخطوة، في حين قدم الاتحاد احتجاجا إلى السلطات الإماراتية، مشيرة إلى أنه "لا يجب أن يكون هنالك تمييز بين الدول الأعضاء".

وأوضح متحدث آخر باسم اتحاد البريد هو ريال لوبلان أن السلطات الإماراتية أعلمتهم الثلاثاء أن "بإمكان الإسرائيليين العودة وسيكونون موضع ترحيب". وهو ما دفع الوفد الأميركي إلى المؤتمر لإصدار بيان يمتدح فيه الإمارات.

وفيما أشار لوبلان إلى أن الوفد الإسرائيلي كان قد غادر قبل تراجع السلطات الإماراتية، استبعدت نيل عودته باعتبار أن المؤتمر يختتم أعماله غدا.

يشار إلى أن الإمارات لا ترتبط بأي علاقات دبلوماسية مع إسرائيل إلا أنها كانت قد استضافت عام 2003 وفدا إسرائيليا من 40 شخصا برئاسة الوزير بلا حقيبة وقتئذ مئير شطريت.

وشارك الوفد المذكور وقتها في اجتماع استضافته دبي لمجلس محافظي صندوق النقد والبنك الدوليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة