إصابة سبعة إندونيسيين بجروح في هجوم على كنيسة   
الأحد 1425/2/21 هـ - الموافق 11/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خبراء متفجرات يحملون قنبلة لم تنفجر في إطار أعمال عنف استهدفت عدة كنائس في إقليم سولاويسي (أرشيف)
أصيب سبعة أشخاص بجروح طفيفة بعد أن فتح رجلان النار في كنيسة بروتستانتية خلال قداس عيد القيامة في بلدة شرقي إندونيسيا.

وذكرت الشرطة الإندونيسية أن الحادث وقع أمس السبت عندما كان المسيحيون يتجمعون في الكنيسة الواقعة في بلدة بوسو التي بقيت لسنوات مسرحا للقتال بين المسلمين والمسيحيين في أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان.

وقال نائب قائد شرطة بوسو إنه لم يعتقل بعد أي مشتبه فيه، ويجري العمل على تحديد الدافع وراء إطلاق النار.

وذكرت صحيفة جاكرتا بوست نقلا عن مسيحيين في المنطقة أن ثلاثة رجال شاركوا في الهجوم كانوا يرتدون زيا أسود عرف به أعضاء مليشيا إسلامية توصف بأنها متطرفة.

وأفاد المسؤول في الشرطة بأنه على الرغم من هذا الهجوم تدفق آلاف المسيحيين في بوسو -الواقعة على بعد نحو 1600 كيلومتر شمال شرق جاكرتا- على الكنائس في تلك البلدة لحضور قداس عيد القيامة اليوم الأحد .

وكان ما لا يقل عن ألفي شخص قتلوا في المواجهات التي وقعت بين المسلمين والمسيحيين في بوسو منذ عام 1999. غير أن المنطقة شهدت هدوءا عقب توقيع اتفاق السلام بين القادة المسلمين والمسيحيين هناك في ديسمبر/كانون الأول 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة