تقدم للثوار بحلب والنظام يقصف درعا بغاز الكلور   
الاثنين 1436/5/19 هـ - الموافق 9/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:42 (مكة المكرمة)، 20:42 (غرينتش)

قالت الجبهة الشامية التابعة للمعارضة السورية المسلحة اليوم الاثنين إن قوات النظام انسحبت من بلدة حندرات شمال مدينة حلب (شمال) مع تواصل المعارك بالمنطقة، وبينما يتواصل القتال والعنف بمناطق متفرقة مما أسفر عن سقوط 35 قتيلا، أكد ناشطون استخدام النظام غاز الكلور في قصف بلدة المزيريب بمحافظة درعا (جنوب).

وأعلنت الجبهة الشامية أنها سيطرت على كامل بلدة حندرات بعد انسحاب قوات النظام منها باتجاه "كتيبة حندرات" القريبة، وأضافت في بيان أنها تقوم بعملية تمشيط للبلدة بالأسلحة الثقيلة والرشاشات.

وأفادت الجبهة بأن معارك تدور حاليا في محيط الكتيبة التي تتحصن فيها قوات النظام، حيث تشارك في الهجوم فصائل إسلامية أخرى. وكانت جبهة النصرة قد فجرت سيارة مفخخة في أحد مواقع النظام على المدخل الجنوبي للبلدة الليلة الماضية.

ومن جهتها، قالت وكالة مسار برس إن حوالي 25 عنصرا من قوات النظام قتلوا خلال الاشتباكات في محيط بلدة حندرات، بينما ذكرت شبكة سوريا مباشر أن أربعة قتلى بينهم طفلان سقطوا في ثلاث غارات شنتها قوات النظام على بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي.

ضحية للقصف على تلبيسة بريف حمص (ناشطون)

عشرات الضحايا
وفي دمشق، قال ناشطون إن قذيفة هاون سقطت بمنطقة باب توما دون أنباء عن وقوع إصابات، كما شن طيران النظام غارات على حي جوبر وسط اشتباكات عنيفة مع الثوار أسفرت عن مقتل عدد من عناصر النظام.

أما ريف دمشق فشهد غارات على بلدة نولة مما أدى لسقوط عشرات الضحايا، في حين تصدى الثوار لقوات النظام في منطقة التضامن وقتلوا ثلاثة من عناصرها، بينما فجر الثوار مستودعات الذخيرة التابعة لقوات النظام في حي القدم.

وذكرت لجان التنسيق أن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على قرية الصياد بريف حماة، في حين تحدثت مسار برس عن شن ثلاث غارات على مدينة تلبيسة بريف حمص، مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص بينهم أربعة أطفال.

وقالت سوريا مباشر إن عنصرين من جيش النظام قتلا برصاص قناصة كتائب المعارضة في جبل الأربعين بريف إدلب شمالي البلاد.

من ناحيتها، قالت الهيئة السورية للإعلام إن طيران النظام كثف قصفه الجوي على محافظة درعا (جنوب)، مؤكدة مقتل امرأة وإصابة العشرات بحالات اختناق في بلدة المزيريب جراء إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة تحوي غاز الكلور السام.

وأضافت أن عددا من المدنيين أصيبوا جراء إلقاء المروحيات براميل متفجرة على بلدة الطيحة في ريف درعا الغربي، في حين كثف النظام غاراته الجوية على مدينة طفس وبلدات المال وعقربا والحارة ومسحرة وتل عنتر وغيرها.

وقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم الاثنين سقوط 35 قتيلا في أنحاء سوريا بنيران قوات النظام، بينهم أربعة أطفال وخمس نساء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة