برشلونة وليفركوزن إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا   
الأربعاء 1423/1/28 هـ - الموافق 10/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سافيولا يحتفل بتسجيله الهدف الثالث في مرمى باناثاياكوس

تأهل ناديا برشلونة الإسباني وبايرن ليفركوزن الألماني إلى الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر فوز برشلونة على باناثاياكوس اليوناني 3-1 في برشلونة, وليفركوزن على ليفربول الإنجليزي 4-2 في ليفركوزن ضمن مرحلة الإياب من الدور ربع النهائي الثلاثاء.

وسجل أهداف برشلونة الثلاثة كل من لويس أنريكه (هدفين) في الدقيقتين 23 و49 على التوالي والأرجنتيني خافيير سافيولا في الدقيقة 61، في حين سجل باناثاياكوس الوحيد وميخائيليس قسطنطينوس في الدقيقة السابعة. وكان برشلونة قد خسر صفر-1 في مباراة مرحلة الذهاب التي جرت في أثينا.

وفي المباراة الثانية, سجل أهداف بايرن ليفركوزن الأربعة كل من مايكل بالاك (هدفين) في الدقيقتين 16 و63 والبلغاري ديميتار برباتوف والبرازيلي لوسيو في الدقيقتين 68 و84 على التوالي، في حين سجل هدفي ليفربول كل من البرتغالي أبيل إجزافييه والفنلندي ياري ليتمانن في الدقيقتين 42 و79.

وسيلتقي برشلونة في دور الأربعة مع الفائز من لقاء ريال مدريد مع بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب اللذين سيلتقيان اليوم على ملعب الأول، انتهى الذهاب بخسارة الريال 1-2, في حين يلعب بايرن ليفركوزن مع الفائز من لقاء مانشستر يونايتد الإنجليزي مع ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني اللذين سيلتقيان اليوم على ملعب أولد ترافورد، انتهى لقاء الذهاب بتقدم مانشستر 2-صفر.

فوز كبير للكاتالوني

وفي المباراة الأولى التي جرت على ملعب نيوكامب، في برشلونة وأمام 98 ألف متفرج, انتزع الفريق الكاتالوني بطاقته إلى الدور نصف النهائي بعد أن نجح في تحويل تأخره بهدف نظيف إلى فوز 3-1 كان كافيا لبلوغ دور الأربعة وليعوض هزائم الفرق الإسبانية بخسارة ممثليها الثلاثة في مرحلة الذهاب وهي ريال مدريد وديبورتيفو لاكورونيا وبرشلونة على التوالي.

ويدين برشلونة بتأهله إلى المهاجمين لويس أنريكه والأرجنتيني خافيير سافيولا حيث سجل الأول هدفين وأضاف الثاني الهدف الثالث الحاسم علما بأنهما غابا عن مباراة الذهاب التي خسرها الفريق الكاتالوني صفر-1.

ولعب صانع الألعاب اللاعب الدولي البرازيلي ريفالدو أساسيا منذ البداية عكس مباراة الذهاب التي خاض الدقائق العشر الأخيرة فيها, في حين فضل المدرب كارل ريكساخ إبقاء المهاجم الدولي الهولندي باتريك كلويفرت على مقاعد الاحتياطي، أشركه المدرب في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول مكان المدافع الهولندي فرانشيسكو كوكو.

لم تستمر فرحة قسطنطينوس بتسجيله هدف اليونانيين كثيرا

وضغط برشلونة منذ البداية بحثا عن التهديف المبكر للتخلص من الضغط النفسي وخوض بقية الدقائق بارتياح كبير لكنه فوجئ بهدف يوناني حمل توقيع اللاعب الدولي القبرصي ميخاليس قسطنطينوس من هجمة مرتدة تلاعب على إثرها بالمدافع الهولندي فرانك دي بوير وسدد قذيفة من مسافة ثلاثين مترا سكنت الزاوية اليسرى للحارس الأرجنتيني روبرتو بونانو في الدقيقة الثامنة.

وأثمر ضغط أصحاب الأرض عن تسجيل هدف التعادل عبر لويس إنريكه في الدقيقة 23 إثر تلقيه تمريرة عرضية من سافيولا فكسر مصيدة التسلل وهيأ الكرة لنفسه بصدره وسددها داخل مرمى الحارس نيكوبوليديس الذي خرج لملاقاته.

وفي الشوط الثاني، ضغط لاعبو برشلونة بكل ثقلهم على مرمى اليونانيين ونجحوا في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 49 من ركلة حرة جانبية سددها الاختصاصي ريفالدو وطار لها لويس أنريكه برأسه مسددا الكرة في الزاوية اليسرى للحارس نيكوبوليدي.

ومنح سافيولا هدف التأهل لبرشلونة في الدقيقة 61 عندما تلقى كرة بينية من خافي فتخلص من رقابة هنريكسن وتوغل داخل المنطقة وسدد داخل الشباك كما رد القائم الأيمن تسديدة لسافيولا من انفراد بالحارس.

وضغط باناثاياكوس في الدقائق الأخيرة بحثا عن الهدف الثاني الذي كان سيؤهله إلى دور الأربعة, وأضاه لاعبو عدة فرص دون تغيير في النتيجة.

ليفركوزن يقصي ليفربول

لاعب ليفركوزن سيبسكن يعيق لاعب ليفربول هيسكي

وفي المباراة الثانية التي جرت وفي ليفركوزن, تابع ليفركوزن مفاجآته في المسابقة الأوروبية وبلغ الدور نصف النهائي بعد فوزه على ليفربول 4-2 في مباراة مثيرة.

يسعى ليفركوزن هذا الموسم إلى تحقيق الثلاثية (الدوري والكأس المحليان ودوري الأبطال).

وهذه هي المرة الأولى التي يخسر فيها ليفربول أمام فريق ألماني منذ سقوطه أمام بروسيا مونشنغلادباخ عام 1978.

ظن الجميع أن هدف ليتمانن الثاني سيقضي على آمال الألمان بالتأهل
وسيطر ليفركوزن على
مجريات المباراة، بتمريرات لاعبيه القصيرة وكاد الكرواتي برداريتش يستغل إحداها ويفتتح التسجيل في الدقيقة 11. ومنح الهداف الدولي الألماني الدولي مايكل بالاك التقدم لبايرن ليفركوزن من تسديدة صاروخية من 22 مترا عانقت شباك الحارس دوديك.

وتابع بايرن ليفركوزن سيطرته وكاد براداريتش يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 41 من تسديدة أكروباتية إثر تلقيه كرة من أولف كيرستن، ولكن المدافع الدولي البرتغالي أبيل إجزافييه أدرك التعادل لليفربول في الدقيقة 42 من كرة رأسية إثر ركلة ركنية.
ومنح بالاك التقدم مجددا لباير ليفركوزن من ضربة رأسية في الدقيقة 64, ثم سجل برباتوف الهدف الثالث من تسديدة في الدقيقة 68. ورفع الهدف معنويات لاعبي ليفركوزن لأنه كان بطاقتهم لنصف النهائي,

لكن الفنلندي ياري ليتمانن, بديل هيسكي, سجل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 79. في الوقت الذي كان فيه الجميع يظن أن حلم الألمان في التأهل قد تبخر سجل البرازيلي لوسيو هدفا رابعا من تسديدة قوية من داخل المنطقة وقاد فريقه إلى دور الأربعة .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة