إسرائيل تراجعت عن تفاهمات غزة مع مصر   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:05 (مكة المكرمة)، 5:05 (غرينتش)

قالت مصادر مطلعة لصحيفة الحياة اللندنية إن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ومدير جهاز المخابرات العامة اللواء عمر سليمان أبلغا الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات خلال لقائهما معه أمس في رام الله، أن إسرائيل تراجعت عن التفاهمات التي تم التوصل إليها أخيرا فيما يتعلق بالدور المصري لتأمين الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.


إسرائيل نقضت التفاهمات التي تمت التوصل إليها بين مسؤولين عسكريين مصريين ونظرائهم الإسرائيليين بشأن الدور المصري لتأمين الانسحاب الإسرائيلي من غزة

مسؤولون مصريون/ الحياة


ونقلت المصادر عن المسؤولين المصريين، أن إسرائيل "نقضت" التفاهمات التي تم التوصل إليها أخيرا بين مسؤولين عسكريين مصريين ونظرائهم الإسرائيليين.

وأوضحت أن تل أبيب أبلغت القاهرة أنها لا توافق على إدخال أي تعديلات على الترتيبات الأمنية الواردة في اتفاقية كامب ديفد للسلام, ما يعني عدم إدخال قوات حرس الحدود المصرية إلى منطقة الشريط الحدودي وإبقاء السيطرة الأمنية على هذه المنطقة بيد الجيش الإسرائيلي.

وعزا المسؤولون المصريون فتور القاهرة إلى عدم جدية إسرائيل في تنفيذ انسحاب حقيقي من القطاع، إضافة إلى محاولتها "استغلال" الدور المصري لتحقيق مآرب أمنية فقط, وهو أمر مرفوض.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز رجح في مقابلة مع الإذاعة العسكرية مواصلة الاحتلال لمحور فيلادلفيا جنوب قطاع غزة, ما يشكل تراجعا عن التفاهمات الإسرائيلية المصرية في هذا الخصوص.

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي سينتهي من إقامة الجدار العازل في المقطع الجنوبي بمنطقة الخليل منتصف العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة