محافظ إسطنبول يرجح فرضية الإرهاب في انفجارين قتلا 15   
الاثنين 1429/7/25 هـ - الموافق 28/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:01 (مكة المكرمة)، 4:01 (غرينتش)
الضحايا سقطوا في انفجار ثان حدث بعد دقائق من الأول (الفرنسية)

قال محافظ إسطنبول التركية إن انفجارين وقعا في وقت متأخر من مساء الأحد وخلفا 15 قتيلا على الأقل، هما "بالتأكيد عمل إرهابي".
 
وتحدث معمر غولر عن قنبلتين زرعتا في صندوقي قمامة سببتا الانفجارين في حي جونجورين التجاري في الجانب الغربي من إسطنبول, وقال إن الأمر لا يتعلق بهجوم انتحاري.
 
وتحدثت محطات تلفزة محلية بدايةً عن تسرب غاز, لكن قناة "أن.تي.في" نقلت عن الشرطة لاحقا قولها إنها ترجح وقوف المتمردين الأكراد وراء الانفجارين.
 
ووقع الانفجاران اللذان لم تحدد الشرطة طبيعتهما بعد، في ساحة مكتظة لا يسمح للسيارات بدخولها.
 
140 جريحا
وسقط في الانفجارين حسب محافظ إسطنبول نحو 140 جريحا, وقال مصدر استشفائي إن 30 شخصا نقلوا إلى مستشفى جونجورين كانت إصاباتهم خطيرة.
 
ووقع انفجار أول بسيط في كشك هاتف لم يخلف أضرارا, وسقط الضحايا في انفجار آخر تلاه بعد دقائق عندما خرج الناس لمعاينة ما حدث وسمع دويه على بعد كيلومتر ونصف.

وشهدت إسطنبول سابقا هجمات تبنتها تنظيمات كردية وإسلامية ومن أقصى اليسار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة