أوكرانيا تلوح بتحكيم دولي لخلافها الحدودي مع روسيا   
الأحد 1424/9/22 هـ - الموافق 16/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الروسي بوتين مع نظيره الأوكراني ليونيد كوتشما في محادثات بشأن خلافات بلديهما (أرشيف-الفرنسية)

قال وزير خارجية أوكرانيا إن بلاده ربما تسعى لتحكيم دولي لحل خلافها الحدودي مع روسيا إذا لم تكن التسوية ممكنة.

وقال كونستانتين جريشينكو "نأمل أن نتمكن من حل النزاع بالتفاهم الثنائي لكن مثل أي بلد سنكون مستعدين للتوجه للمنظمات الدولية إذا ما وصل الأمر إلى حد تجاوز حدودنا".
وأعرب الوزير الأوكراني عن أمله في ألا تكون العلاقات مع روسيا دخلت مرحلة توتر، مضيفا أن أوكرانيا ستتبنى موقفا حازما بشأن ما تعتبره حقوقا واضحة تماما في الأراضي.

ورفض الوزير الأوكراني أن يكشف أي نوع من التدخل الدولي ربما تسعى إليه أوكرانيا لو فشلت المحادثات.

ونشب خلاف بين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين بشأن حاجز مائي تشيده روسيا يمتد من منطقة كراسنودار الجنوبية باتجاه توزلا وهي جزيرة صغيرة قبالة شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي تصر كييف على أنها جزء من أراضيها.

وأدت أعمال البناء الروسية إلى توتر العلاقات وانحدارها إلى أدنى مستوى منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991. وفي الشهر الماضي اعتبر رئيس أوكرانيا التحرك الروسي عملا عدائيا.

وثمة محادثات جارية بين البلدين الآن لحل القضية التي أحيت نزاعات سابقة بشأن وضع القرم وملكية أسطول البحر الأسود السوفياتي السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة