واشنطن لم تحدد مقر القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا   
الأربعاء 1428/5/28 هـ - الموافق 13/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:03 (مكة المكرمة)، 22:03 (غرينتش)
 
أعلنت الولايات المتحدة أنه لم يتم بعد اختيار الدولة التي ستكون مقرا للقيادة العسكرية الأميركية الإقليمية لمنطقة أفريقيا (أفريكوم).
 
وقال رايان هنري مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون السياسية في تصريحات بالمغرب إن هذه القيادة شكلت محور محادثات أجراها الاثنين في الرباط مع ممثلين عن الجيش ووزارة الخارجية المغربية.
 
وأوضح مصدر دبلوماسي أميركي بالرباط أن وفد بلاده أطلع الجانب المغربي بأنه لم يتخذ أي قرار حول المقر الممكن للعاملين في هذه القيادة.
 
وقال الوفد الأميركي -يضيف المصدر- إن تلك القيادة لن تضم قوات أميركية، مضيفا أنه "لن تنشر قوات إضافية أميركية في القارة.. إنه مقر ومركز للتخطيط سيساعد على دعم قادة الدول الأفريقية والمجموعات الاقتصادية الإقليمية".
 
وكانت تقارير صحفية مغربية قد تحدثت مؤخرا عن إمكانية استضافة المغرب لمقر أفريكوم.
 
ومن جهتها تعارض الجزائر -التي زارها الوفد الأميركي نهاية الأسبوع الماضي- الإستراتيجية الأميركية في مكافحة الإرهاب بأفريقيا التي ترتكز على إقامة قيادة إقليمية في القارة، مؤكدة أنها تفضل آلية أمنية مشتركة في إطار الاتحاد الأفريقي.
 
وتسعى الولايات المتحدة لإقامة قيادة عسكرية في أفريقيا "لتكثيف مكافحة الإرهاب ولاسيما في المغرب العربي ودول الساحل".
 
ومن المقرر أن يزور الوفد الأميركي كذلك طرابلس والقاهرة وجيبوتي وأديس أبابا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة