حصار روسي لغروزني تحسبا لهجمات المقاتلين الشيشان   
الأحد 1422/5/15 هـ - الموافق 5/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مقاتلان شيشانيان يحملان ذخيرة (أرشيف)

أغلقت القوات العسكرية الروسية مداخل العاصمة الشيشانية غروزني ومنعت تنقل الأشخاص بين مدن البلاد تحسبا لوقوع هجمات قد يشنها المقاتلون الشيشان بمناسبة ذكرى أحد انتصاراتهم الكبرى في حرب عام 1994-1996 ضد القوات الروسية.

وقد بدأ تطبيق الإجراءات الأمنية يوم الجمعة الماضي لمنع هجمات محتملة من المقاتلين لإحياء ذكرى انتصارهم على القوات الروسية ودخولهم مدينة غروزني في السادس من أغسطس/ آب عام 1996 مع نهاية حرب الشيشان الأولى.

وقد منع المدنيون من التنقل بسياراتهم في شوارع غروزني باستثناء سيارات الشرطة وسيارات الإدارة الروسية للشيشان. كما أقيمت حواجز على الطرق الرئيسية لمنع التنقل بين القرى.

وقال متحدث باسم المجلس البلدي لمدينة غروزني إن إغلاق المدينة سيفيد في عرقلة حركة المقاتلين الشيشان ويمنعهم من دخول العاصمة رغم الإزعاج الذي قد يسببه ذلك لسكان المدينة.

ونفى المتحدث تقارير صحفية مفادها أن سكان غروزني أخلوها خوفا من هجمات المقاتلين, وقال إن سكان المدينة لايزالون في بيوتهم رغم انقطاع التيار الكهربائي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة