ثلاثة قتلى بانفجار بكشمير الباكستانية   
الأربعاء 1431/1/21 هـ - الموافق 6/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 8:59 (مكة المكرمة)، 5:59 (غرينتش)
الجيش الباكستاني يواجه مصاعب متزايدة (الفرنسية-أرشيف) 
قتل ثلاثة طلاب بمدرسة عسكرية وأصيب 11 آخرون في انفجار في كشمير الباكستانية. وطبقا لرويترز, فقد وقع الهجوم قرب بلدة راولاكوت بينما كان الطلاب في طريقهم إلى المدرسة.
 
ولم يتضح على الفور إن كان التفجير نفذه انتحاري, أو وقع نتيجة قنبلة, وذلك طبقا لما قاله مسؤول أمني لرويترز, في حين قالت مصادر أمنية أخرى لأسوشيتد برس إن الهجوم انتحاري.
 
يشار إلى أن الجزء الخاضع لحكم باكستان في منطقة كشمير المقسمة يشهد تراجعا لأعمال العنف منذ فترة طويلة لكن بضع هجمات حدثت على مدى الـ12 شهرا الماضية.
 
وقد ألمحت رويترز إلى مخاوف من إمكانية توسيع أعمال العنف ردا على هجوم موسع للجيش الباكستاني على معاقل حركة طالبان الباكستانية في منطقة وزيرستان الجنوبية على الحدود مع أفغانستان.
 
وكانت أرجاء متفرقة من باكستان قد شهدت سلسلة من الهجمات والتفجيرات, أسفرت عن سقوط نحو خمسمائة قتيل منذ بدء هجوم الجيش في متصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
يذكر أن كشمير كانت عنوانا لنزاع مضى عليه عقود بين الهند وباكستان, وكانت سببا في حربين من ثلاث حروب نشبت بين البلدين منذ استقلالهما عن الحكم البريطاني في 1947.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة