الأسترالي كيويل يصف مباراة تايلند بأنها أم المعارك   
الأحد 1428/7/1 هـ - الموافق 15/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:45 (مكة المكرمة)، 19:45 (غرينتش)

مهمة غير سهلة تنتظر المنتخب الأسترالي في مباراته أمام تايلند (رويترز)

وصف مهاجم منتخب أستراليا هاري كيويل مباراة فريقه ضد تايلند في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لبطولة أمم آسيا لكرة القدم بأنها أم المعارك، "لأنها ستحدد ما إذا كان المنتخب الأسترالي سيبلغ الدور ربع النهائي أو سيغادر من الباب الخلفي".

وقال نجم ليفربول الإنجليزي الذي يحظى بشعبية كبيرة في القارة الصفراء "لن يفتح لنا المنتخب التايلندي أبواب دفاعه بسهولة خاصة أن التعادل يكفيه، كما أن معنويات لاعبيه مرتفعة جدا وستكون مواجهته صعبة".

كانت الترشيحات قبل البطولة لصالح المنتخب الأسترالي، حتى قال مدربه "لن ينافس أستراليا إلا أستراليا"، لكنه انهزم من العراق 1-3، وتعادل مع عمان بهدف في الدقيقة الأخيرة.

ثم تأتي مواجهة تايلند وليس أمام الأستراليين إلا الفوز ليبقوا في البطولة التي يشاركون فيها للمرة الأولى، ولن يكون الفوز سهلا أمام أصحاب الأرض الذين انتزعوا التعادل من العراق 1-1، وتغلبوا على عمان 2-صفر.

من جهته اعتبر مدرب أستراليا غراهام أرنولد أن فريقه يواجه أزمة ثقة، وقال إنه يفتقد المعنويات العالية، لكنه على بعد فوز واحد لبلوغ الدور ربع النهائي.

أما مدرب تايلند شانفين بولشوفين فيعتقد أن مباراته أمام أستراليا ستكون مثيرة، فهي بحاجة إلى ثلاث نقاط وستبادر إلى الهجوم منذ البداية، أما فريقه فسيعتمد على الهجمات المرتدة ولن يلعب من أجل التعادل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة