دمشق تنتقد تشكيك واشنطن بأحداث المزة   
الأحد 1425/3/13 هـ - الموافق 2/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار هجوم دمشق الذي اعتبره نائبان أميركيان مسرحية (الفرنسية)

انتقدت وزيرة المغتربين السورية بثينة شعبان بقوة تشكيك نائبين من الكونغرس الأميركي في الهجوم الذي وقع الثلاثاء الماضي بدمشق حيث وصفاه بأنه مسرحية من تدبير النظام السوري لكسب التعاطف العالمي وتخفيف الضغوط الأميركية.

وأعربت شعبان في مقال نشرته اليوم صحيفة "تشرين" الحكومية عن "صدمتها" من تصريحات النائبين الأميركيين اللذين اعتبرا "الاعتداء الدامي" الذي ارتكب الثلاثاء الماضي في دمشق "مسرحية".

وقالت الوزيرة السورية إن حجم الصدمة التي انتابت دمشق كان هائلاً, "ولم ينافسه سوى الصدمة التي تلقيتها حين سمعت عضوي كونغرس أميركيين يعبران عن شكوكهما في أن الحادث الإرهابي الذي شهدته منطقة المزة في دمشق قد يكون مدبرا من قبل الحكومة السورية كي تكسب بعض التعاطف العالمي وتخفف من الضغوط الأميركية عليها".

وأكدت شعبان "أن الرسالة الأميركية واضحة لنا نحن العرب: إن حياة مواطن عربي لا تساوي حياة إنسان غربي ولا يستحق الإرهاب ضد العرب إدانة من الغرب بينما يطلب إلى العرب إدانة أي انتهاك لحياة أي غربي في أي مكان".

وكان النائبان الأميركيان الديمقراطي إيليوت أنغل الديمقراطي والجمهورية إيلينا روس-ليهتينن وصفا حادث دمشق بأنه "مسرحية" حاكها النظام السوري لتجنب العقوبات الأميركية ودعيا البيت الأبيض إلى تطبيق قانون محاسبة سوريا الذي أقره الكونغرس الأميركي ووقعه الرئيس جورج بوش قبل أربعة أشهر.

ويذكر أن اثنين من المهاجمين وامرأة قتلوا يوم الثلاثاء الماضي في تبادل لإطلاق النار وقع في هجوم على مبنى كان مقرا للأمم المتحدة في حي المزة غربي دمشق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة