أولمرت يؤكد أن إسرائيل خططت مسبقا للحرب على لبنان   
الجمعة 1428/2/19 هـ - الموافق 9/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)
إسرائيليون كثر اعتبروا قرار أولمرت شن الحرب رد فعل غير محسوب (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إن الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان تمّ التخطيط لها قبل أربعة أشهر من بدئها، وفق ما نقلته عنه صحيفة هآرتس الإسرائيلية.
 
وبحسب الصحيفة فقد كشف أولمرت هذه المعلومات عند مثوله مطلع الشهر الماضي أمام لجنة "فينوغراد" المعنية بالتحقيق الرسمي حول إخفاقات الحرب على لبنان بين 12 يوليو/ تموز و14 أغسطس/ آب 2006.
 
ونشرت الصحيفة أن أولمرت شهد أمام اللجنة بأنه شن حرب العام الماضي ضد مقاتلي حزب الله في لبنان بموجب خطة طوارئ أقرت قبل أربعة أشهر، مشيرة إلى أنه وافق عليها في مارس/ آذار 2006.

ونقلت أن الخطة تتضمن ضربات جوية ترافقها عمليات برية محدودة كرد فعل في حال قيام حزب الله بخطف جنود إسرائيليين.
 
وأوضحت الصحيفة أن رئيس الوزراء أراد بذلك الرد على الذين يتهمونه بأنه قرر خوض الحرب بدون استعداد بعد ساعات من أسر الجنديين الإسرائيليين في عملية نفذها حزب الله يوم 12 يوليو/ تموز الماضي.
 
ورفض متحدث باسم رئيس الوزراء تأكيد أو نفي هذه المعلومات، وقال "لا نريد التعليق على هذا التقرير قبل نشره رسميا".
 
وأولمرت هو أحد سبعين مسؤولا سياسيا وعسكريا استمعت لهم اللجنة منذ إنشائها يوم 17 سبتمبر/ أيلول 2006 وحتى انتهاء جلسات الاستماع في غرة فبراير/ شباط الماضي.
 
وحتى الآن وحده رئيس هيئة الأركان الجنرال دان حالوتس الذي استبق نتائج اللجنة وقدم استقالته يوم 17 يناير/ كانون الثاني الماضي.
 
وينظر كثير من الإسرائيليين إلى قرار أولمرت شن حرب لبنان على أنه رد فعل غير محسوب من جانب زعيم خبراته الأمنية ضئيلة على خلاف سلفه الجنرال السابق أرييل شارون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة