الهند تعلن استكمال سحب قواتها من الحدود مع باكستان   
الأحد 1423/10/18 هـ - الموافق 22/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قافلة من الشاحنات العسكرية الهندية في صحراء ولاية راجستان قرب الحدود مع باكستان (أرشيف)
أعلن نائب قائد الجيش الهندي أن بلاده استكملت سحب قواتها من على الحدود مع باكستان, لتنهي بذلك مواجهة استمرت نحو عام وكادت أن تؤدي إلى نشوب حرب بين الجارين النوويين.

من جانبه أوضح متحدث باسم وزارة الدفاع الهندية أن نيودلهي أنهت إعادة انتشار قواتها، وأن القوات الموجودة على الحدود عادت إلى مواقعها وقت السلم. لكنه أشار إلى أنه لا تزال هناك بعض المعدات الثقيلة في المنطقة.

وكان البلدان أعلنا في أكتوبر الماضي عزمهما سحب قواتهما من الحدود باستثناء منطقة كشمير المتنازع عليها بعد أن خفت حدة التوتر بينهما, بعد أن أوشكت الحرب أن تندلع بين الدولتين بعد هجوم للمقاتلين في الشطر الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير في مايو ويونيو الماضيين، إلا أن جهودا دبلوماسية محمومة حالت دون حدوث ذلك.

وكانت الأزمة بين الجارتين اندلعت بعد اتهام نيودلهي مقاتلين كشميريين يتمركزون في باكستان بشن هجوم على البرلمان الهندي في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي, أعقبها حشد البلدين لنحو مليون جندي على حدودهما المشتركة.

تجدر الإشارة إلى أن الهند وباكستان خاضتا ثلاث حروب, اثنتان منها بشأن كشمير منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1947. وتتهم نيودلهي إسلام آباد بإرسال مقاتلين إلى كشمير, لمساندة حملة الجماعات الكشميرية المسلحة بالإقليم حيث خلفت المواجهات أكثر من 35 ألف قتيل منذ عام 1989. وتقول باكستان إنها تقدم دعما معنويا وسياسيا فقط لما تصفه بنضال مشروع من أجل التحرر في كشمير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة