المالكي يمهل مطلوبين أسبوعا لتسليم أنفسهم مقابل العفو   
الخميس 1429/8/6 هـ - الموافق 7/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)
القوات العراقية تشن بمساعدة الجيش الأميركي عملية "بشائر الخير" بديالى (رويترز)

أصدر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عفوا عن "المطلوبين والمغرر بهم" بمحافظة ديالى شمالي شرق بغداد, شرط أن يسلموا أنفسهم خلال أسبوع.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد العسكري إن العفو سيبدأ تطبيقه اعتبارا من صباح الخميس, ويشمل من يسلم نفسه لقوات الأمن العراقية. وأشار إلى أن "المطلوبين الذين اعتقلوا من قبل القوات العراقية في الأيام الماضية غير مشمولين بالعفو".
 
كما أوضح المتحدث أن حصيلة المعتقلين في عمليات "بشائر الخير" التي تنفذها القوات العراقية بمساعدة الجيش الأميركي منذ تسعة أيام بالمدينة بلغت 483 مطلوبا بينهم 52 مشتبها بهم.
 
وأضاف أن من بين المعتقلين 16 قياديا في ما يسمى بدولة العراق الإسلامية, إضافة إلى 20 من قادة تنظيم القاعدة سلموا أنفسهم للقوات العراقية.
 
جثث وانتحاريات
من جهة أخرى قال الناطق باسم وزارة الدفاع إن القوات العراقية عثرت على 16 جثة بمنطقتي الأميرية والهاشميات جنوبي شرق بعقوبة. وأوضح أن الجثث عثر عليها في عمليات دهم قامت بها تلك القوات من منزل لآخر وكانت مقيدة وعليها طلقات نارية.
 
من جانبه صرح المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف بأن القوات العراقية اعتقلت ثلاث نساء "انتحاريات" أثناء عملية واسعة ضد مسلحي تنظيم القاعدة قرب بعقوبة.
 
وأضاف أن اعتقال "الانتحاريات" جاء بعد أن أدلى مشتبه به بمعلومات عن وجودهن شمالي بغداد, وكن "يرمين لتنفيذ عمليات انتحارية ضد قواتنا".
 
وفي عمليات عنف أخرى, قال الشرطة العراقية إن انتحاريا كان يقود سيارة ملغومة فجر نفسه, مستهدفا دورية للجيش بالموصل شمالي العراق, ما أدى إلى مقتل ثلاثة وإصابة 14 آخرين.
 
وفي الموصل أيضا قالت الشرطة إنها عثرت على جثتين لرجلين عليهما أعيرة نارية في الرأس والصدر. كما أصاب مسلحون رجلا وطفلا في هجوم من سيارة مسرعة بنفس المدينة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة